KM
news

بعد الفيديوهات والصور والفاضحة التي انتشرت لها…دانا جبر ترد بفيديو

خرجت الفنانة السورية دانا جبر عن صمتها لأول مرة وردت على انتشار صورها الفاضحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، بملابس فاضحة وأوضاع مُخلة.

وقالت دانا في لقاء مع الإعلامي السوري أحمد الدرع: “ليس مهماً ماهو الذي تم سرقته من هاتفي، المهم هو الخصوصيات التي انتهكت دون وجه حق”.

وتابعت دانا: “للأسف لا أعلم لماذا كلما تطورت في عملي وجدتهم يتحدثون عن أمر آخر لا علاقة له بعملي، بل بجمالي كأنثى الله خلقها جميلة، لها ناسها وجمهورها الذي يحبها”.

وأضافت: “تجد في الطرف الثاني عالم آخر يريدون أن يسيئوا لها، رغم أنني حريصة جداً على الطريقة التي أنشر بها صوري، فيدخلون في الخصوصيات ويريدون نشرها ولايحق لهم ذلك سواء كنت ممثلة أم لا”.

وتساءلت دانا حول الهدف من نشر صورها عارية، وقالت: “هل هم أبطال هكذا بأن يسرقوا صوري وينشروها؟ هل سيأخذون جائرة؟ لم أتصور أن هناك من هم بهذه البشاعة والغيرة، وفي كل عام يقحمون اسمي في أمر ويسوقونه كهذا مثل تركيب صور، من أجل حصد المتابعات فقط”.

وكشفت دانا أن الكثير من الرسائل التي وصلتها، طالبتها بالانتحار واعتزال التمثيل، مضيفة: “أريد الرد عليهم بأنني أخاف الله أكثر منهم”.

وتابعت: “لا أستغرب مايحدث لنا من حروب وحرائق، وتفجيرات، بسبب الكم الكبير من الناس السلبيين الذين يفضحون الناس في أعراضهم”.

وأكدت دانا أنها لن أصمت وستأخذ حقها ممن قام بتسريب صورها بالقانون، منوهة إلى أن أغلبهم تركيب و”فوتوشوب”.

وكان الشخص المجهول الذي نشر الصور مخلة لدانا جبر، على مواقع التواصل ، قد صعد تهديده ضدها متوعدا بنشر مقاطع جنسية صريحة لها.

وعن التساؤلات بشأن كيفية وصول هذه الصور الخاصة والمقاطع لهذا الشخص، كشفت صفحات لمحبي الفنانة السورية أنه تم سرقة هاتفها المحمول، وقام بعدها السارق بتسريب الصور ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ بعدها بتهديدها بنشر صور ومقاطع فيديو جريئة لها.

من جانبهم شن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن مع دانا جبر بعد تعرضها لعملية الابتزاز.

الجدير بالذكر أن دانا شاركت فى العديد من المسلسلات فى الدراما السورية والخليجية، كما أنها نشأت فى أسرة فنية خالصة فهى حفيدة الفنان محمود جبر والفنانة هيفاء واصف شقيقة الفنانة منى واصف، كما إنها ابنة شقيقة الفنانات ليلى ومرح جبر، وكانت تعمل في المسرح منذ أن كانت بسن بالسادسة من عمرها، لكن انتقلت للتمثيل في الأعمال التلفزيونية.

المزيد من الأخبار