KM
news

صرف جماعي في مصرف لبناني وعدد المفصولين وصل الى 700 موظف

قالت صحيفة “المدن” ان بنك “بيروت” باشر تنفيذ خطة تستهدف تقليص نفقاته من خلال خفض عدد العاملين لديه وإغلاق فروع له.

وقد بدأ عملية الصرف بشكل تدريجي وصلت إلى نحو 600 موظف من أصل 2000 موظف، ليُضاف إليهم 100 مصروف مؤخراً، ويصبح العدد الإجمالي للموظفين المصروفين نحو 700 موظف. ووفق مصدر لـ”المدن“، فإن العدد المستهدف للصرف هو 800 موظف.

ووفق المعلومات أيضاً، يتم تطبيق بروتوكولات موحدة على المصروفين، تقضي بدفع تعويضات تتراوح بين ستة رواتب و12 راتباً، باختلاف عدد سنوات العمل.

وأفاد المصدر أن عدداً من المصروفين يتجهون إلى الاحتكام جماعياً لوزارة العمل، لتحصيل مزيد من المستحقات التي تحاول الإدارة حرمانهم منها.

ويتجه المصرف أيضاً الى إغلاق عدد من الفروع، ومنها فرع عشقوت. إذ تم إبلاغ صاحب العقار بإغلاق الفرع نهاية العام الجاري، على الرغم من عدم إبلاغ مدير الفرع والعاملين فيه رسمياً

المزيد من الأخبار