KM
news

البذور “المريبة” تدفع أمازون للتحرك

منعت شركة أمازون، عملاق التجارة الإلكترونية، مبيعات البذور الأجنبية في الولايات المتحدة، بعدما تلقى آلاف من زبائنها في الولايات المتحدة حزما من هذه السلع، من دون أن يطلبوها.

وحذرت السلطات الأميركية من زرع هذه البذور، التي حملت غالبيتها ختما بريديا من الصين، على ما أفادت “سكاي نيوز”، الأحد.

وقال خبراء نباتات إن البذور من أماكن أخرى في العالم قد تلحق أضرارا بالنظام البيئي المحلي في الولايات المتحدة.
وغيّرت أمازون بسبب هذا التطور من سياسة مبيعات البذور في الولايات المتحدة.

وقالت في بيان إنها ستسمح فقط للبائعين الموجودين في البلاد فقط ببيع البذور عبر منصتها.

Screenshot-20200907-013555-Chrome

ومن جانبها، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن القرار الجديد دخل حيز التنفيذ ابتداءً من الـ3 من سبتمبر الجاري.
وحذرت البائعين الذين لا يريدون الامتثال لقرارها، من مغبة فقدان حسابهم على أمازون.

وكانت وزارة الزراعة الأميركية قد أشارت في وقت سابق إلى وجود 12 نوعا من بذور النباتات، تشمل ” مجد الصباح”، والنعناع، ووردة الضرم
وقالت إنه لا يجدر بالمزارعين أو الذين يملكون حدائق منزلية زراعة بذور مجهولة المصدر، مشيرة إلى ان توزيع حزم البذور على المستهلكين، يندرج في عملية احتيال، بغية إعطاء انطباع مزيف عن هذه المنتجات.

وتحدثت عن أن بعض البذور الموجودة على موقع “أمازون” تهدد قطاع الزراعة في الولايات المتحدة.

وجاءت تحرك الوزارة بعدما تم ضبط شحنات بذور غامضة قادمة من الصين.

المزيد من الأخبار