KM
news

رفض ماكرون طلبه ، فرنسي يَبُث موتِه بالـ”مباشر

يقوم فرنسي يعاني من حالة نادرة وغير قابلة للشفاء، ببث وفاته على وسائل التواصل الاجتماعي، راضفا تناول الطعام أو الشراب أو الدواء، بعد أن رفض الرئيس، إيمانويل ماكرون، طلبه بالقتل الرحيم.

وقال آلان كوك، 57 عاما، وهو يعاني من مرض التنكسية منذ 34 عاما، إنه سوف يبث وفاته على الفيسبوك من صباح اليوم السبت.

ونشر كوك مقطع فيديو يتضمن صورته من سريره الطبي في منزله في ديجون شرقي فرنسا وهو يقول “انتهيت من وجبتي الأخيرة أشرب في صحتكم للمرة الأخيرة، يبدأ الطريق إلى الخلاص، وصدقوني، أنا سعيد”.

وأضاف “لقد اتخذت قراري وأنا في سلام”.

وكان قد كتب إلى ماكرون طالباً منحه مهدئاً للسماح له بالموت في سلام، لكن ماكرون كتب إليه موضحاً أن “هذا غير مسموح به بموجب القانون الفرنسي”.

1599332697-372482657

وقد اعتمدت الدول المجاورة لفرنسا، سويسرا وبلجيكا وهولندا، قوانين تسمح بالموت بمساعدة طبية في بعض الحالات. ولكن فرنسا قاومت هذه الخطوة تحت ضغط من الكنيسة الكاثوليكية.

وقال ماكرون في رسالة إلى كوك، نشرها الفرنسي على صفحته على فيسبوك: “لأنني لست فوق القانون، لست قادرا على الامتثال لطلبكم”.

وقال ماكرون: “أمنيتكم هي طلب مساعدة للموت وهو أمر غير مسموح به حالياً في بلدنا”.

قانون كلايس-ليونيتي حول نهاية الحياة، الذي تم تبنيه في عام 2016، يأذن بتخدير عميق ومستمر حتى وفاة المريض، ولكن فقط للأشخاص الذين يكون تشخيص مرضهم مهددا على المدى القصير.

وقد دعا كوك إلى “تغيير القانون الفرنسي للسماح بالموت بمساعدة طبية في حالات مثل حالته”.

ويتغذى بالتنقيط وجهازه الهضمي متصلا بفغر القولون. وقد تسببت حالته في تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، وقال إنه “يعاني من التشنجات إذا لم يأخذ دوائه, وهويعاني من ألم مستمر”.

المزيد من الأخبار