KM
news

فضيحة من العيار الثقيل ، بطلها “وزني

رانيا حتي
أقرت الحكومة اللبنانية في تاريخ 21 تموز 2020 الـ forensic audit بعد أن تواصل وزير المال “غازي وزني” مع ست شركات لهذه الغاية .

بعدها تم إعتماد شركة Alvarez & Marsal للقيام بمهمة التدقيق المالي الجنائي الذي يتخطّى أعمال المحاسبة العادية. ويتّم من خلاله تقييم الخسارة وتوثيق الأدلة لمعرفة أسبابها ومن المسؤول عنها، وأين، ومتى تمّ صرف الأموال أو التصرف بها، والكشف عن مكامن الفساد والهدر بدءاً من حسابات مصرف لبنان إلى باقي المؤسسات الحكومية والإدارات كافة.

في هذا السياق، طلب ” وزني” تفويضاً من مجلس الوزراء للتوقيع على عقود التدقيق الجنائي و الحسابي مع الشركات المتوافق عليها في جلسة مجلس الوزراء . ولكن خلال فترة انتظار هذا التوقيع .

حصلت كارثة لم تكن في الحسبان. إنفجار في مرفا بيروت بسبب وجود مواد نيترات الأمونيوم كانت مركونة في عنبر رقم 12 منذ سنة 2013 أي منذ سبع سنوات.

في ظل ما حصل، إستقالت حكومة الرئيس دياب مطيحة معها بالإصلاحات الموعودة .

أما فيما يخص بالتدقيق التشريحي، فظل قيد المتابعة من جانب رئيسي الجمهورية و الحكومة متعهدين ملاحقة الموضوع حتى إنجازه بالكامل.

المصدر

المزيد من الأخبار