KM
news

جهات تمنعُ التعويض على فندق السان جورج

أُصيب فندق السان جورج الذي ما يزال قيد الترميم منذ الانفجار الذي وقع أمامه في العام 2005 وأدى الى اغتيال الرئيس رفيق الحريري، بأضرارٍ بالغةٍ من جراء انفجار مرفأ بيروت.

ورغم أنه لم يكن قد تم تجهيزه بشكلٍ كامل بعد، إلا أن حجم الأضرار كبير لأن قوة العصف أطاحت بكل ما تم اصلاحه وتركيبه في اطار عملية الترميم التي انطلقت منذ مدة بعد أن تمكن مالك الفندق من الحصول على رخصة الترميم.

ولدى سؤال صاحب الفندق فادي خوري عن التعويضات التي يمكن أن يحصل عليها من الجهات المعنية بسبب انفجار المرفأ، أفاد بأنه حتى الآن لم يقبض ما ترتب له من تعويض في ذمة الهيئة العليا للإغاثة جراء انفجار العام 2005 وأن الهيئة المذكورة قدرت قيمة الأضرار في حينه بمبلغ خمسة ملايين دولار ولكن جهات معينة تمنع توقيع الشيك وما تزال تحرم الفندق من حقه بالتعويض.

Doc-P-673933-637172816920669349

هذه التجربة تدل على الذهنية السائدة في التعاطي بحقوق الناس حتى في تلك التي تتعلق بالمصائب والنكبات التي تحل بهم من وقت لآخر.

ويقول خوري معلقاً “الله يساعد” عشرات آلاف الناس المتضررين من انفجار المرفأ وهو من بينهم لأن لا نية لدى الدولة لتحمل مسؤولية التعويض عليهم.

المزيد من الأخبار