KM
news

فتى سوري يحطم الرقم الياباني العالمي في الحساب الذهني

تمكن الفتى السوري حسين خالد، ابن محافظة الحسكة السورية، من تسجيل رقم قياسي عالمي جديد في مسابقة الحساب الذهني (فلاش إنزان) في برنامج (المادة الرمادية) للأستاذ علي أشري التي أقيمت في المغرب، محطماً بذلك الرقم المسجل باسم أحد اللاعبين اليابانيين.

فرغم جميع الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها محافظة الحسكة، إلا أن هناك الكثير من أبناء هذه المحافظة الذين يعتبرون “سلة غذاء” سوريا، ومنبع ثرواتها النفطية والغازية، يعملون على تحقيق إنجازات علمية ورياضية وفنية.

وأوضح الفتى حسين عمر ذو الـ13 عاماً في تصريح لمراسل “سبوتنيك” بالحسكة بأنه بدأ التدريب قبل سنة في مركز ” الآيلتس ” في مدينة القامشلي، وعلى (فلاش انزان) قبل ثلاثة أشهر وشارك في مجموعة علي أشري في المغرب وحطم الرقم المسجل باسم أحد اللاعبين من اليابان والمقدر بـ 0.200 جزء من الثانية في جمع 100 رقم آحاد.

وتابع حسين بأنه حقق المركز الأول على مستوى الوطن العربي في البرنامج من خلال جمع وطرح 150 رقما آحاديا في زمن قدره 0.070 جزءا من الثانية محطماً بذلك الرقم العالمي السابق المسجل باسم الفتى من اليابان.

1046440681-23-8-1280-960-480x0-80-0-1-d407b25585496a2976bdd09b8b904921-jpg

وأكد الفتى حسين بأنه “عازم على الاستمرار بالتدريب بسبب شغفه وحبه للرياضات والعلوم ولا سيما الحساب الذهني، وذلك بتشجيع من أهله ومدربته لتحقيق إنجازات علمية ترفع من علم بلاده سوريا في الخارج”، مهدي إنجازه الأول لجميع السوريين.

بدورها المدربة روضة المكطف المشرفة على تدريب حسين قالت لـ”سبوتنيك”: إن “الفتى حسين عمر أظهر موهبة خارقة منذ البداية، ولديه قدرة رهيبة على جمع وطرح الأرقام بأجزاء من الثانية، واستطاع حسين الوصول إلى الإنجاز بسبب التزامه بالتدريب والعمل الرياضي لمدة 7 ساعات متواصلة يومياً، محرزاً رقماً قياسياً عالميا يسجل لسوريا”.

1046440665-15-9-1279-960-480x0-80-0-1-db93d5e46bc8b86e92ae522d9bcd0b6b-jpg

وأوضحت المكطف بأن “الحساب الذهني هو تجارة العصر حالياً للأطفال من باب تجارة العقول وليس المال، وبان الحركات في الحساب الذهني هدفها برمجة عقل الطفل حتى تستسهل عليه الرياضيات لأن الحساب الذهني يشمل كافة أقسام الرياضيات وأشكالها”.

ودعت المكطف المسؤولين في وزارة التربية السورية إلى ضرورة “إدخال الحساب الذهني إلى المناهج الدراسية في سوريا لما له من أهمية كبير ة في تربية مواهب وعقول الأطفال في كافة الصفوف خصوصاً في المرحلة الابتدائية.

وبنفس الوقت الأهالي إلى ضرورة الانتباه لأبنائهم وتنمية مواهبهم ولا سيما أن هناك العديد من الأطفال يملكون مواهب متميزة تستحق التطوير”.

من جانبه المهندس خالد عمر والد حسين أكد لـ”سبوتنيك” أنه يشعر بسعادة كبيرة لتميز طفله وتحقيق رقم عالمي في الحساب الذهني مشيراً إلى أن ابنه يتميز بحبه للتعلم لذلك “حاولت أن أصقل مواهبه في عمليات الحساب الذهني وتسجيله وأخوته في مركز لتدريبهم كل حسب ميوله”، منوها إلى أن “ما حققه الطفل في ظل الظروف الحالية والأوضاع الصعبة التي نمر بها يعكس مدى الإصرار على التعلم ومتابعة مسيرة العلم”.

داعين في الوقت نفسه جميع الأهالي والمؤسسات التعليمية في سوريا بالاهتمام بشكل أكثر بالمواهب خصوصاً لدى الأطفال لأنهم هم أمل سوريا الكبير للمستقبل.

المزيد من الأخبار