KM
news

الراعي: هذا المخاض سيولد منه لبنان الجديد

شدد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في احتفال بمناسبة ذكرى مئوية لبنان الكبير في الديمان على أن “لبنان اهميته بتعدديته ورسالته يجب ان يحافظ عليها ولبنان وطن للجميع ولبنان تمكن من ان يكون سويسرا الشرق بفضل حياده وصداقاته وانفتاحه على الشرق والغرب”.

وشدد على أن “لبنان تألم آلاماً كبيرة وكان البطريرك الحويك خلاص الآلام الكبير، وهذا الوطن بقي صامداً وقوياً بشعبه”.

وقال: “هذا المخاض الذي نعيشه اليوم سيولد منه لبنان الجديد، لا تخافوا، الانسان الذي لا يختبر الصعوبة يبقى صغيراً ولا ينضج، ولننضج اكثر بولائنا للبنان وثقتنا ببعضنا البعض”.

واعتبر أن “البطاركة لم يطلبوا يوماً شيئاً لأنفسهم انما طلبوا كل شيء للبنان، لم يناضلوا من اجل الموارنة، إنما أرادوا الموارنة لأجل لبنان”.

ورحب بزيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى لبنان، مشدداً على أن “علاقة فرنسا مع لبنان كانت علاقة فرنسا مع الموارنة والموارنة حولوها لتصبح مع لبنان”.

LWONZORAYY

المزيد من الأخبار