KM
news

متحرش جنسي في بلدية بيروت

تتوالى الفضائح في بلدية بيروت، واليوم تتجاوز فيه الفضيحة حدود الفساد المالي والإداري لتطرق باب الفساد “الجنسي”.

رئيس مصلحة النظافة في البلدية يتحرش بالعاملات ويعرض عليهن المال للوصول إلى مبتغاه.

يذكر أنه تم تحويل رئيس المصلحة إلى التأديب في عهد المحافظين ناصيف قالوش وزياد شبيب لكنه كان “عصيّاً” عن المحاسبة!

وبعد تحويله إلى التفتيش من قبل المحافظ الجديد القاضي مروان عبود، هل سيُعاقب أم إن “التحرش السياسي” سيخّلصه من جديد؟

وأين اختفت الجمعيات التي تعنى بالمرأة اللبنانية عن هكذا فضيحة عمرها سنوات؟

المصدر

المزيد من الأخبار