KM
news

ليبرمان يكشف لأول مرة دور نتنياهو في “الضربات الإسرائيلية على إيران”

قال وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، أفيغدور ليبرمان، إن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، هو المسؤول عن تسريبات الحديث عن سلسلة الضربات الإيرانية الأخيرة.

وأجرت صحيفة ” يديعوت أحرونوت” العبرية، صباح اليوم الأحد، حوارا مع ليبرمان، هاجم فيه نتنياهو، واتهمه بأنه المسؤول عن تسريبات الحديث او التصريحات التي تزعم مسؤولية إسرائيل عن سلسلة الضربات الأخيرة على إيران، أهمها في مفاعل نطنز النووي.

وأفاد رئيس حزب “يسرائيل بيتينو”، أفيغدور ليبرمان، بأن التسريبات الأخيرة حول إيران بعلم نتنياهو نفسه، وهي تسريبات تضر بالأمن القومي الإسرائيلي، وهي أمور أو قضايا تهدف إلى تغيير جدول الأعمال، وتشتيت الانتباه والهروب من المسؤولية.

وأوضحت الصحيفة أن حديث ليبرمان يدور حول ما كتبته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أمس السبت، من أن الانفجارات، التي وقعت في منشآت إيرانية في الأسابيع الأخيرة، جزء من عمل أمريكي إسرائيلي مشترك للتعامل بقوة مع التهديد الإيراني.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية إسرائيلية وأمريكية أن الانفجارات استهدفت مواقع شديدة الحساسية، من بينها: منشأة نطنز النووية، وقاعدة صواريخ جنوب طهران وقاعدة عسكرية للحرس الثوري.

وأوضحت المصادر للصحيفة أن التفجيرات تهدف لزعزعة نظام الحكم في إيران، وأن الاستراتيجية الجديدة تقوم على استهداف منشآت حساسة وقيادات في الحرس الثوري من خلال عمليات سرية.

المزيد من الأخبار