KM
news

واشنطن تحذّر من هواوي

وجّهت الولايات المتحدة تحذيرًا جديدًا بشأن شركة “هواوي” الصينية إلى المملكة المتحدة، اليوم الجمعة، بعد الموافقة على بناء منشأة أبحاث وتصنيع للرقائق الإلكترونية بقيمة مليار جنيه إسترليني (1.24 مليار دولار).

وبحسب شبكة “سي إن بي سي”، صوت أعضاء مجلس مقاطعة جنوب كامبريدج شير، الخميس، لصالح تدشين المنشأة، من قبل عملاق التكنولوجيا الصيني، والذي كان محل جدل غربي طوال السنوات القليلة الماضية.

وبعد أقل من 24 ساعة من الضوء الأخضر، كررت وزارة الخارجية الأمريكية الادعاءات بأن “هواوي” تشكل تهديدًا للأمن القومي، مدعية أنها مرتبطة بالحزب الشيوعي الحاكم في الصين.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية: “نحث جميع الدول، وخاصة الحلفاء والشركاء مثل المملكة المتحدة، على تقييم الأثر طويل المدى للسماح للشركات غير الموثوقة مثل هواوي بالوصول إلى المعلومات الحساسة”.

وزعمت الوزارة أن الحزب الشيوعي الصيني يحصد التكنولوجيا والملكية الفكرية من خلال “الوسائل المشروعة وغير المشروعة، عبر التعاون والخداع، والاستثمار، والبحث المشترك، والسرقة الصريحة”.
وأضافت الوزارة في بيانها: “حقيقة أن هواوي تخضع لحكومة استبدادية تعني أنه لا يمكن للثقة أن تتوجد”.

المزيد من الأخبار