KM
news

مسؤول فرنسي كبير: إعادة فرض تدابير العزل بشكل طارئ وارد

في حين بدأت فرنسا الاثنين بعودة حذرة إلى الحياة الطبيعية، أكد مسؤول رفيع مكلف التحضير للخروج من العزل أنه ينبغي “توقع” احتمال إعادة فرض تدابير العزل مرة أخرى. وحذّر جان كاستيكس في تقرير حول رفع العزل نُشر الاثنين من أنه “يجب توقع إعادة فرض تدابير العزل بشكل طارئ” داعياً إلى الحفاظ على “إمكانية العودة إلى التدابير” في حال عادت الإصابات بوباء كوفيد-19.

وقال المسؤول الذي كلّفه رئيس الوزراء إدوار فيليب بتنسيق استراتيجية رفع تدابير العزل، “على المدى القصير، وفي ظل غياب لقاح أو علاج، يبقى الشعب الفرنسي معرضاً لاحتمال عودة الوباء”.

وأشار كاستيكس إلى أن “تأثيرات” عودة من هذا القبيل “ستكون مضرة بشكل خاص لمجتمع سبق وأن تضرر كثيراً وبشكل خاص للعاملين في مجال الرعاية”.

وارتكزت الحكومة على أعمال كاستيكس لإتخاذ قراراتها في ما يخص رفع القيود عن المدارس ووسائل النقل المشترك والشركات. وفي هذا التقرير، شدد المسؤول الكبير، الذي يشغل منصب رئيس بلدية منطقة براد في جنوب غرب البلاد كذلك، على “مستوى مرتفع جدا من اليقظة” الذي يجب أن تتمّ المحافظة عليه في هذه المرحلة الأولى من رفع العزل.

وأوصى كاستيكس بتخفيض “تدريجي” لعدد الأسرة في أقسام الإنعاش في المستشفيات التي رفعت قدراتها أثناء الأزمة. ويُفترض أن تتمّ إعادة فتحها “بسرعة كبيرة خلال مهلة تتراوح ما بين 24 أو 48 أو 72 ساعة حسب عدد الأسرة، لمواجهة تدفق جديد للمرضى”.

وتابع “يُفترض إيلاء أهمية خاصة أيضاً للموارد البشرية في سياق تعب العاملين في المستشفيات خصوصاً في المناطق الأكثر تضرراً جراء الأزمة”. وأكد أن إذا سُمح بالتنقلات من جديد في بعض الظروف، “يمكن للمحافظين إعادة فرض قيود محلياً” في أي وقت كان

Euronews

المزيد من الأخبار