KM
news

“الدولار الى ارتفاع”… اقتصادي يكشف: لا تغيير في الوضع قبل هذا التاريخ!!

رأى القيادي الاقتصادي الدكتور باسم البواب ان “تلاعب سعر صرف الدولار في الايام الماضية يعود الى عدة عوامل اهمها، يتعلق بعطلة الاعياد و كمية العرض والطلب”.

مشيراً انه “اثناء العطلة يكون المصرف المركزي و كل المصارف مقفلة ولذلك يزيد الطلب على السوق الموازي وبالتالي يرتفع سعر الصرف و عندما يعود المركزي الى العمل يقوم بضخ الدولارات وعندها ينخفض سعر الصرف، اضافةً الى تمديد المركزي للتعميم 161 اذ وصل حجم التداول على منصة صيرفة الى حوالي ٩٠ مليون دولار يومياً”.

وتابع: “ان المركزي لن يستطيع الاستمرار بهذا التعميم الى ما بعد شهر حزيران المقبل كحد اقصى بسبب انخفاض الاحتياطي بشكل كبير لدى المركزي بعد ما هدر الكثير منه للمحافظة على سعر الصرف”.

واستبعد البواب اي تطور مهم وقريب على الصعيدين السياسي والاقتصادي، متوقعا ان “يرتفع سعر الصرف بعد الانتخابات لان الطلب اكثر بكثير من العرض وقد يصل الى حوالي ٥٠ الف ليرة لبنانية خلال الصيف المقبل”.

وتابع قائلا: “بعد الانتخابات النيابية ستصبح الحكومة حكومة تصريف اعمال وبالتالي لن تتمكن من اتخاذ قرارات، فالامور متجهة الى التأزم، وسنشهد ارتفاعاً بسعر الصرف واسعار السلع كافة خصوصاً وان هناك ارتفاع عالمي في الاسعار بسبب الحرب الاوكرانية”.

وختم البواب: “الانتخابات النيابية لن تساهم في تغيير الوضع الاقتصادي، فلا تغيير قبل اذار 2023 مع
رئيس جمهورية جديد و حكومة جديدة وبالتالي اقتصاد جديد.”

صوت بيروت إنترناشونال

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا