KM
news

المضحك المبكي – هذا ما يشترطه اصحاب المولدات

من نكد الدهر ان تتحول حياة اللبنانيين الى مسلسل متواصل من الازمات تبدأ برغيف الخبز ولا تنتهي بفواتيرهم الشهرية، مع اجماع ان احد اهم اسباب نكبتهم هو غلاء وشح المحروقات المشغل الاساسي للطاقة وجميع القطاعات الحيوية.

لا يختلف اثنان حول قدرة اصحاب المولدات الخاصة على الامساك برقاب المواطنين وابتزازهم والتحكم بتوقيت ساعات الكهرباء وتقنينها حسبما تقتضي مصالحهم، ناهيك عن فرض فواتير جائرة لا تتناسب وقدراتهم المادية مع تدني قيمة رواتبهم.

ولعلّ المضحك المبكي ما يشترطه اصحاب المولدات فهم يعمدون الى قطع امداد الكهرباء عن بيوت المشتركين الذين يقومون بتركيب الواح الطاقة الشمسية، خاصة وان هؤلاء لا يمكنهم التخلي كليا عن اشتراكاتهم بفعل نفاد مخزون البطاريات ليلا.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا