KM
news

لا أعرف أين سأبقى الليلة، هل يمكنني المجيء؟ – هذا ما كشفه ايلون ماسك

“أنا لا أمتلك مكانًا في الوقت الحالي، فأنا أقيم حرفيا عند أصدقائي”، بهذه الكلمات كشف إيلون ماسك ما لا يمكن توقعه من أغنى رجل في العالم.

فقد جاءت تصريحات، الرئيس التنفيذي لشركتي تسلا وسبيس إكس، خلال مقابلة بالفيديو مع كريس أندرسون، رئيس منظمي مؤتمر TED، التي نشرت أمس الاثنين.

وأضاف فيها, “إذا سافرت إلى منطقة الخليج، حيث توجد معظم الأعمال الهندسية لشركة تسلا، فأنا أتنقل أساساً بين غرف النوم الإضافية للأصدقاء”.

وكان ماسك، الذي تقدر ثروته الصافية بنحو 251 مليار دولار، وفقاً لبلومبرغ، يرد على تعليق أندرسون بأن الكثيرين مستاؤون من مفهوم المليارديرات، نظراً للتفاوتات العالمية في الثروة، بحسب موقع “بيزنس إنسايدر”.

كذلك، قال الرجل المثير للجدل لأندرسون: “بالتأكيد، ستكون مشكلة كبيرة إذا كنت أنفق مليارات الدولارات سنوياً في الاستهلاك الشخصي، لكن هذا ليس هو الحال”، مضيفاً أنه لا يمتلك يختاً أو يقضي إجازات فعلية، على الرغم من أنه يمتلك طائرة نفاثة شخصية.

كما أوضح أن, “ليس الأمر كما لو أن استهلاكي الشخصي مرتفع، أعني، الاستثناء الوحيد هو الطائرة، لكن إذا لم أستخدم الطائرة، فإن لدي ساعات أقل للعمل”، في إشارة إلى أن الاستهلاك المرتفع الوحيد هو الطائرة الشخصية التي لديه للتنقل من أجل عمله, وتبدو تعليقات الملياردير الأميركي بمثابة أول تأكيد له على أنه ليس لديه منزل دائم، على الرغم من كونه أغنى شخص في العالم.

ويشار إلى أن أصدقاء الملياردير يعلقون دائماً على مر السنين على عاداته الاقتصادية, ففي أيار 2020، غرد ماسك بتغريدة تشير إلى نيته بيع جميع ممتلكاته وأنه “لن يمتلك منزلا”.

وفي أب 2021، أفاد موقع إنسايدر أن ماسك كان يُعتقد أنه يعيش في منزل صغير جاهز تبلغ قيمته 50000 دولار، حيث يستأجره من شركة سبيس إكس.

كذلك، قالت المغنية الكندية غرايمز، شريكة ماسك السابقة، في مقابلة حديثة مع فانيتي فير، إنه كان يعيش أحياناً “تحت خط الفقر”، مشيرة إلى أنه رفض شراء مرتبة جديدة بعد أن كان هناك ثقب في جانبها.

وفي عام 2015، قال لاري بيدج، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة غوغل، إنه في بعض الأحيان عندما يزور ماسك وادي السيليكون، كان يرسل بريداً إلكترونياً إلى الصفحة ويقول: “لا أعرف أين سأبقى الليلة، هل يمكنني المجيء؟”.

يذكر أن مقابلة المدير التنفيذي لشركة تسلا والمسجلة مسبقاً جاءت بعد أن تحدث مع أندرسون مباشرة في مؤتمر TED في 15 أذار، وتطرق إلى المعركة المستمرة وهي محاولته الاستحواذ على تويتر.

وقال ماسك إن لديه خطة احتياطية في حال رفض تويتر عرضه البالغ 43 مليار دولار، لكنه امتنع عن مشاركة أي تفاصيل.

كذلك، خلال الحدث المباشر، أوضح أنه من المحتمل أنه قد لا يكون قادراً على الاستحواذ على الشركة، لكنه قال إنه يستطيع “تقنياً” تحمل تكاليفها، مضيفاً أن “لديه أصول كافية” دون الخوض في مزيد من التفاصيل، علماً بأن معظم ثروة ماسك الشخصية ترتبط بحصته في شركة تسلا.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا