KM
news

رئيس بلدية المروج ينفي أن يكون الاغتصاب أو السرقة دافعاً لجريمة قتل الصيدلانية ليلى رزق

نفى رئيس بلدية المروج سمعان خراطّ أنّ يكون الاغتصاب أو السرقة دافعاً لجريمة قتل الصيدلانية ليلى رزق التي وجدت مذبوحة في صيدليتها في بلدة المروج المتنية، وذلك وفق المعلومات الأوليّة المتوافرة.

وأضاف في حديث لمراسل “النهار” في المروج: “ليس صحيحاً ما قيل أن صندوق الصيدلية كان مفتوحاً، والمؤسف أنّ كاميرا المراقبة الموجودة شكلية ولم تكن تعمل، وهي حال كاميرات كثيرة في البلدة لا تعمل بسبب انقطاع الكهرباء”.

وحول اكتشاف الجريمة، أشار إلى أنّ “آخر تواصل جرى مع ابنة الضحية في الساعة الثالثة و7 دقائق من بعد ظهر أمس، وقد استفقدها الجيران، ووجدوها جثة في المرحاض، وقد اصفرّ لونها”.

وقالت مصادر أمنية لـ “النهار” أنّ “التحقيق يتم على أكثر من فرضية حالياً، ومن المتوقع الاعلان عن نتيجة في وقت سريع”.

إلى ذلك، نفّذ زملاء رزق وقفة غضب أمام صيدليّتها، بعدما خُتِمت بالشّمع الأحمر، عملاً بإشارة قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد الدغيدي بموجب محضر مخفر بتغرين الذي يحمل الرقم 101/302 بتاريخ 18 نيسان 2022.

وطالب الصيادلة بحلّ جذريّ للتفلّت الأمني والأخلاقيّ، وبإنزال العقاب القاسي والسّريع بحقّ منفّذ الجريمة. كذلك طالبوا وزير الداخلية بسام مولوي بـ”إقرار خطة أمنية، لأنّ أمن المواطن أصبح في خطر، والأمن الدوائي في خطر أيضاً، وهذه الأزمة تطال المناطق المختلفة، وتحتاج إلى حلّ جذريّ”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا