KM
news

مواجهات المسجد الأقصى تتصاعد – الإصابات تزداد وإسرائيل تُزمجر بوحشية!

ما زالت المواجهات مستمرّة بين المصلين الفلسطينيين وقوات الإحتلال الإسرائيلي، وذلك إبّان مواجهات ضارية اندلعت عقب صلاة الفجر، اليوم الجمعة، في ساحات المسجد الأقصى

وذكرت قناة “روسيا اليوم” أنه تم تسجيل إصابة نحو 90 شخصاً خلال المواجهات، في حين أن أفيد عن إصابة العديد من عناصر الشرطة الإسرائيلية.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت صباح اليوم، باحات المسجد الأقصى واعتدت على عشرات الفلسطينيين بذريعة حدوث أعمال مخلة بالنظام.

ويأتي ذلك بعدما قررت سلطات الاحتلال إحكام إغلاقها العسكري للأراضي الفلسطينية ابتداء من اليوم حتى فجر يوم الأحد بحلول عيد الفصح اليهودي، في حين ارتفع إلى 7 عدد الشهداء الذين قضوا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة خلال يومين.

وخلال عملية اقتحامها باحات المسجد الأقصى، أعاقت القوات الإسرائيلية وصول سيارات الإسعاف لنقل المصابين، في حين جرى فتح مستشفى ميداني لعلاج الإصابات في مركز إسعاف القدس

إلى ذلك، أفادت قناة “الجزيرة” بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي استخدمت خلال عملية الاقتحام الجديدة، الرصاص المعدني المغلف بالمطاط فضلاً عن قنابل الغاز، وذلك لقمع المصلين في باحات الأقصى.

وكان حشدٌ كبير من المصلين تحصنوا داخل المسجد الأقصى وفي مسجد قبة الصخرة، وقد عمدت القوات الاسرائيلية إلى إغلاق كافة الأبواب المؤدية إلى المسجد عدا باب حطّة. في المقابل، أغلقت الشرطة الاسرائيلية شوارع في محيط البلدة القديمة ضمن القدس.

من جهتها، ذكرت وسائل اعلام فلسطينية أنّ عشرات آلاف المواطنين من الضفة الغربية والقدس والداخل المحتل يحاولون الوصول الى المسجد الأقصى لمؤازرة المصلين داخله”.

بدوره، قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف إنه “لا مصلحة لنا في أن يصبح الحرم القدسي مركزاً للعنف الذي سيضر بالمسلمين واليهود”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا