KM
news

عمر حرفوش يُشجع التحرك الدولي – الخليجي ، ولكن

تزامنًا مع الحراك السعودي الذي يقوده السفير وليد بخاري على الساحة السياسية اللبنانية، يؤكد رئيس لائحة “الجمهورية الثالثة” عمر حرفوش أنه يشجع التحرك المشترك بين دول الخليج والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الاميركية وفرنسا والامم المتحدة، ومن الجيد حضور سفراء الدول الكبرى للاجتماع الذي دعا له بخاري أول من أمس، وذلك لأن لبنان يحتاج الدعم الدولي والعربي كي لا يترك وحيدًا في مواجهة التحديات الخارجية والداخلية.

لكن حرفوش يعتبر أن دعوة شخصيات معينة يعني اعلان حلف مشترك مع الحاضرين فقط ويؤدي إلى تقسيم اللبنانيين، لأن كل من لم تتم دعوته ليس ضمن هذا التحالف ولا يحظى بدعم هذه الدول، ولا تعترف به كمرشح للانتخابات النيابية، ناهيك عن أن الشخصيات التي حضرت هي من أمراء الحرب الذين شاركوا في الحرب الأهلية التي امتدت لسنوات طويلة.

ويقول حرفوش أنه “حبذا لو تمت دعوة ممثلي المجتمع المدني والمستقلين والوجوه الجديدة، هذا الامر لو حصل كان يعطي أملأ ببناء لبنان جديد، وليس حصر اللقاءات بالوجوه القديمة التي مرّ عليها الدهر”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا