KM
news

جريمة أنصار – آخر ما كشفته التحقيقات عن اعترافات فياض والغناش

المُثبت بحسب التحقيقات القضائية التي أجراها قاضي التحقيق الأول في النبطية محمد بري في جريمة أنصار، أنّ حسين فياض وحسن الغناش اشتركا سوياً في قتل الفتيات الثلاث وأمهن عند مدخل المغارة في خراج بلدة أنصار.

وعُلم أيضاً أنّ الدوافع ترتبط بحسب اعترافاتهما بمعرفة الضحية تالا ببعض تفاصيل عمل فياض مع الغناش في السرقات والآثار ناهيك عن علاقة شخصية غامضة بينهما.

كما عُلم أنّ “الدوافع قضائياً لم تعُد مهمّة كون المطلوب تحقيق القصاص بعد اعترافهما بارتكاب الجرم، لذلك طلب القضاء عقوبة الإعدام التي قد تتحوّل إلى سجن مؤبد كون أحكام الإعدام في لبنان لا تنفّذ”.

وعلمت “النهار” أنّ الملف القضائي انتقل بعد ختمه من القاضي بري إلى محكمة بيروت لاستكماله “لدواعٍ أمنية”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا