KM
news

ابرز ما جاء في كلمة السيد نصرالله

الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في كلمة له حول آخر التطورات:

  • هناك لوائح برنامجها رفع هيمنة حزب الله عن الدولة ومواجهة حزب الله ونزع سلاح المقاومة، وهذه التيارات تحالفت مع حزب الله في الـ2005

  • البعض تضليلا يحاول أو يقول للبنانيين إن سلاح المقاومة هو سبب في أزمات لبنان

  • هذه اللوائح وهذه القوى السياسية تركز على هذه العناوين التي هي جاذبة خارجياً وهدفها استرضاء السعودية والمجتمع الغربي وأميركا وذلك لأجل الدعم السياسي والمعنوي والمالي

  • نتمنى في الأسابيع المقبلة أن نعود ونرى برامج انتخابية ونحن قدمنا برامج في كل انتخابات يتحدث عن بناء الدولة والنهوض بالبلد من هذه الأزمة

  • نحن أنجزنا خلال الأربع سنوات الماضية وهذا ما نظهّره للناس ولكن القوى السياسية المخاصمة لنا لم تنشر شيئًا لأنها لم تنجز شيئاً

  • ولا يوم طلبنا من الدولة أن تحمي المقاومة والمقاومة هي التي تحمي البلد وحمت الدولة ولولا المقاومة لا توجد دولة وهي من ضمن المعادلة الذهبية تحمي البلد ولا تطلب حماية الدولة

  • نحن نريد المشاركة في الدولة لنمنع أي أحد من القوى السياسية أو من الخارج بأن يستخدم الدولة ضد المقاومة ونريد من الدولة أن لا تطعن المقاومة وهذا كاد أن يحصل عام 1993 وعام 2006

  • من الذي يخرب العلاقات العربية العربية ؟ هناك دولة اسمها السعودية شنت حرباً وعدواناً عسكرياً ومدمراً على اليمن وعلى جزء كبير من الشعب اليمني

  • الذي يخرب العلاقات العربية – العربية هو الذي قام بالحرب أو من يأخذ موقفاَ مع المظلومين ويطالب بوقف الحرب؟

  • اليمنيون فرضوا أنفسهم على العالم وصنعوا هذه النتيجة السياسية

  • نحن سعداء للهدنة في اليمن وكل خطابنا السياسي كان وقف العدوان ونأمل ان تفتح الهدنة بابا للحوار السياسي وأن تكون مدخلاً لوقف الحرب ورفع الحصار والذهاب إلى الحل السياسي

  • أوجه نصيحة إلى الحكام في السعودية وأقول لهم لا تراهنوا ولا تتوقعوا أن يقوم اصدقاء الشعب اليمني المظلوم بالضغط عليه لتنازل على حقوقه

  • من الذي يخرب العلاقات العربية – العربية ؟ من فتح الباب وأدار حرباً كونية على سوريا أو من وقف إلى جانب سوريا في هذه الحرب الكونية ؟

  • ما نقوله اليوم أن تنتخبونا لكي يكون لنا حضور في الدولة لنمنع أحد ان يستخدم الدولة لطعن المقاومة وبالـ 1993 وبحرب تموز وبـ 5 أيار كاد أن يحصل هذا الأمر

  • لو لم نكن غائبين عن حكومة 5 ايار 2008 ما كانت حصلت 7 أيار

  • السعودية شنت حربًا وعدوانًا ومدمرًا على اليمن، أليس من يشنّ حربًا عربية عربية هو من يخرّب العلاقات العربية أو من يأخذ موقفًا مع المظلومين والمعتدى عليهم ويطالب بوقف العدوان؟

  • النتيجة السياسية بالهدنة في اليمن صنعها الشعب اليمني بصموده وشجاعته

  • نحن سعداء بالهدنة ونأمل ان تفتح بابا للحوار السياسي والوصول الى الحل السياسي ومدخلا لوقف الحرب والحصار وهذا كان موقفنا من أول يوم شنت الحرب على اليمن

  • أوجّه نصيحة للحكام بالسعودية أن لا تراهنوا على التفاوض مع آخرين غير المجلس السياسي اليمني الأعلى وحركة أنصار الله والطريق الوحيد للحل السياسي هو التفاوض المباشر مع هؤلاء ولا تنتظروا من أحد من أصدقائهم ان يضغط عليهم

  • مَنْ يخرّب العلاقات العربية، مَنْ فتح الباب على حرب كونية على سورية واستخدم جيوشه لذلك أم من دعم سورية ودافع عنها؟

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا