KM
news

عناوين الصحف الصادرة اليوم السبت ٩ نيسان ٢٠٢٢

النهار

-تقاطعات “الانفراج” الخارجية: انتخابات بلا انهيار
-الغرب يندد بـ”بفظاعة جديدة” في أوكرانيا ويزودها “إس-300”
-إسرائيل قتلت منفذ هجوم تل أبيب
ومنحت أجهزتها الأمنية “الحرية المطلقة”

نداء الوطن

-البخاري والقناعي في بيروت… وسلامة يعوم على “سبائك الذهب”
-الراعي يعيد زيارة البابا إلى سياقها “الوطني”
-“إعادة الهيكلة” لا تكون على حساب استعادة الودائع و”الثقة”
-إسرائيل تُطلق يد قوّاتها لمواجهة الفلسطينيين
-بوتين يواصل سفك الدماء: كراماتورسك تُعانق بوتشا!

الأخبار
-تأديب غادة عون لإخراجها: «تخريجة» لحماية رياض سلامة والمصارف؟
-وزارة المال والمركزي يعرقلان الغاز المصري
-عودة البخاري تعيد الروح إلى السنيورة
-ذهول وذعر في الكيان: إسرائيل بلا ردع

اللواء

-«المرحلة الانتقالية» بعد 15 أيار: توزيع الإلتزامات والتفاهم على آلية تنفيذية
-ترحيب واسع بعودة سفيري السعودية والكويت.. والتشكيلات الدبلوماسية ورقة ضغط بالانتخابات
-نجاح زيارة قداسة البابا ومسؤولية الرئيس ميقاتي
-رعد حازم فضح تخاذلنا..

الجمهورية
-لبنان والخليج بداية صفحة جديدة
-بوحبيب يحذر
انتخابات الخارجّ مهددة
-أبعد من 3 مليارات دولار »الصندوق«
-الاتفاق »بالون هيليوم« فمتى يسقط؟
-حتى لا تأخذنا الغفلة في الانتخابات

الشرق

-خسائر جعجع بعد عزوف الحريري عن الترشّح [2]
-الحاكم يطمئن اللبنانيين على الذهب والاحتياطي
-السفيران السعودي والكويتي عادا واليمن يعلن عودة سفيره

الديار

-صندوق النقد سيُراجع كل 3 أشهر تطبيق لبنان الاصلاحات والثنائي الشيعي يُحذر من إملاءات سياسيّة
-تباين حول الرئيس القوي والمستقوي والمنافسة الانتخابية تحتدم
-التغيير لن يحصل
-أوكرانيا: عشرات القتلى والجرحى بقصف على محطة قطارات كراماتورسك

البناء
-الارتباك الإسرائيليّ أمام النهوض الفلسطينيّ المتصاعد يفتح الباب لسيف القدس (2)/
-عودة السفيرَيْن السعوديّ والكويتيّ بالتزامن مع اتفاقيّة الصندوق تسليم بفشل الحصار/
-شروط القروض تردّ الاعتبار لخطّة حكومة دياب بوجه الحاكم والمصارف ولجنة المال

أبرز ما تناولته الصحف العربية الصادرة اليوم 09-04-2022

الشرق الأوسط
– الحكومة تستر عجزها المالي برمي الأعباء على «المركزي»
-«النقد الدولي» يعلن عن مساعدة للبنان بـ3 مليارات دولار
-حاكم «مصرف لبنان» يأمل في تلبية شروط «صندوق النقد» للحصول على برنامج

الأنباء الكويتية

-بري استنفر اللجان النيابية للبدء بـ «الكابيتال كونترول».. والخوف من تطيير الانتخابات بإضراب قضاة الإشراف والديبلوماسيين
-بعد عودة سفراء «مجلس التعاون» والتوقيع المبدئي مع صندوق النقد ماذا عن صفقة هوكشتاين للترسيم؟
-سفير خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان وليد البخاري يصل إلى مطار بيروت
بحث مع عون ترتيبات زيارة بابا الڤاتيكان
-الراعي من بعبدا: عودة سفراء دول مجلس التعاون الخليجي إلى بيروت تعبير عن استعدادهم للوقوف إلى جانب لبنان ومساعدته

الراي الكويتية

-لبنان يرحب بعودة سفير الكويت: نقدر عالياً جهود الديبلوماسية الكويتية في مد الجسور مع الخليج
-وزير داخلية لبنان: منع التعرض لقادة وحكام دول مجلس التعاون الخليجي

أسرار الصّحف اللبنانية اليوم السبت 09-04-2022

اللواء

همس:
■حسب مصادر مراقبة للمفاوضات بشأن ملف الكهرباء، أن الفرصة باتت أكثر توفراً لوضع استجرار الكهرباء والغاز العربيَّين على سكة التنفيذ

غمز:
■تؤكد أوساط في بعض الماكينات الانتخابية أن القوى الدينية المنظمة أكثر قدرة على الحصول على حواصل في انتخابات بيروت.

لغز:
■استبدلت مصارف كثيرة خارج العاصمة إعطاء الموظفين العاملين والمتقاعدين الليرة اللبنانية بالدولار الأميركي على سعر صيرفة، على أن يحصلوا على الليرة من السوق السوداء

نداء الوطن

خفايا:
■إعتبرت أوساط متابعة أن اختيار حزب «القوات» تاريخ 13 نيسان للإعلان عن البرنامج الإنتخابي خطوة موفقة وتأتي من ضمن المسار العام الذي يسير عليه الحزب.

■تلقى نائب حالي اتصالاً من رئيس كتلة نيابية في دائرته نقل إليه أن أحد المرشحين الذين انتقلوا إلى اللائحة الممانعة أثبت أنه ليس محسوباً على النظام السوري فقط بل على النظام الإيراني أيضاً، بدليل خضوعه لرغبة «حزب الله» بأن يكون على اللائحة.

■ترى مصادر اقتصادية أن تأمين الدولارات من دون سقف بحسب التعميم 161 بات في حكم الملغى على أرض الواقع ولم يتبقَّ سوى الإعلان عن توقفه رسمياً في وقتٍ لاحق، حيث أن بعض المصارف التي استمرت بالعمل بالتعميم عمدت إلى رفع عمولتها على كل عملية في منصة «صيرفة» من 1% إلى 10%.

البناء

خفايا:
■تساءل رئيس كتلة نيابية عن بوصلة السياسة الخارجية للحكومة اللبنانية التي تبدو أنها وفق خطاب رئيسها ووزير خارجيتها مهتمة برضا السعودية تحت عنوان العروبة والحضن العربي، وفجأة تسير بعكس السعودية في التصويت المتصل بروسيا وتنكشف البوصلة الأميركية.

كواليس:
■سأل دبلوماسي روسي خلال جلسة مفاوضات مع الوفد الأوكراني نظيره الدبلوماسي الأوكراني، تقولون إن العقوبات الغربية والدعم العسكري الغربي نجحا بإفشال العملية العسكرية الروسية فهل تشرح لي ماذا نفعل هنا بمناقشة وثيقة تعلن حياد أوكرانيا وفقاً للهدف الرئيسي المعلن من الرئيس بوتين؟

أسرار الجمهورية:

■.أعرب مصدر ديبلوماسي عن خشيته من أن يكون إقبال اللبنانيين المسجلين في الخارج خيبة للمراهنين عليهم.

■عمدت بعض القطاعات الى ّ تبني مجموعة شائعات تؤدي الى رفع الأسعار وتتجاهل ترجيحات إيجابية.

■يسود داخل إحدى الوزارات
الاساسية تململ كبير بسبب
التأخير في بت مشروع حيوي بالنسبة إلى هذه الوزارة
وموظفيها.

أبرز ما تناولته الصحف اليوم:

كتبت صحيفة النهار

بعد ساعات على إعلان وزارة الخارجية السعودية عن عودة سفيرها الى لبنان “إستجابة منها لنداءات ومناشدات القوى السياسية للقوى المعتدلة في لبنان”، نشر السفير وليد البخاري تعليقاً عميق الإيحاء والمعنى والرمز، عبر حسابه على “انستغرام”، في خطوة لافتة لتأكيد العودة الخليجية الى لبنان، وكان التعليق بليغاً في ايحائه وبُعده لأنه مثّل صورة عناق بين العلمين السعودي واللبناني.

وكانت الخارجية السعودية قد لفتت الى أنه تأكيداً لما ذكره رئيس الوزراء اللبناني عن التزام الحكومة اللبنانية إتخاذ الإجراءات اللازمة والمطلوبة لتعزيز التعاون مع المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، ووقف كل الأنشطة السياسية والعسكرية والأمنية، التي تمس المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، فإن وزارة خارجية المملكة تعلن عن عودة سفير خادم الحرمين الشريفين الى جمهورية لبنان الشقيقة.

طبعاً كان من الضروري ان تؤكد السعودية أهمية وضرورة عودة لبنان الى عمقه والى هويته العربية المتمثلة بمؤسساته واجهزته الوطنية ومسالكه السياسية في علاقاته مع اشقائه العرب، لكنها اضافت تمنياتها بأن يعمّ لبنان السلام والأمن وان يحظى الشعب اللبناني بالإستقرار والأمن.

منذ مجيئه سفيراً الى لبنان، حاول وليد البخاري ان يضع بصمات تضيء على تاريخ عريق من العلاقات بين لبنان والسعودية، وتعود الى زمن الملك المؤسس عبد العزيز وزيارة الرئيس كميل شمعون الى المملكة عام 1952، إذ نظّم المعارض والندوات لتأكيد علاقة الأخوة بين البلدين، لكنه ادهشني كما ادهش الكثيرين عندما اختار ان يخاطب اللبنانيين قبل اشهر، وخصوصاً المتعامين عن الإساءات ومحاولات تهريب المخدرات الى المملكة ودول الخليج، مستعيداً في تغريدة رائعة على حسابه، ما ورد في قصيدة الشاعر شارل قرم “الجبل الملهم”، جاء فيها: “يا سيدة لبنان، أيتها الأرزة الواسعة الظلال، إجعلي اغصانك الخضراء سقف حماية لأولادك، حتى إذا هددهم إعصار، وزأر فيهم إبليس، تحلّقوا تحت اغصانك فيحميهم أمانك الغامر”!

رائع طبعاً، فكم من لبناني يقف ليتذكر ان لبنان يجب ان يبقى “الجبل الملهم”، في هذا العالم العربي الشقيق، الذي لطالما عامله على هذا النحو، فها هو السفير الكويتي عبد العال القناعي يسبق البخاري في العودة الى بيروت، بعدما أبلغ لبنان موقف الخارجية الكويتية بقرارها عودته، بعد التزام قطعه رئيس الوزراء نجيب ميقاتي بوقف كل الأنشطة السياسية والعسكرية والأمنية التي تمسّ دول الخليج.

ومنذ الورقة التي حملها الى بيروت وزير خارجية الكويت الشيخ احمد ناصر المحمد الصباح، راكم المسؤولون في الحكومة اللبنانية سلسلة متواصلة من المواقف التي تشدد على انتماء لبنان وهويته العربية وحرصه على ان لا يكون منطلقاً لأي اعمال امنية او عسكرية او إعلامية، او منطلقاً للإفتراءات على دول الخليج ومحاولة اغراقها بمخدرات الكبتاغون. وسبق لميقاتي ان اكد ارتياح لبنان لمبادرة السعودية بإنشاء صندوق مالي يخصص لتوفير المساعدات الصحية والتربوية والإنسانية لدعم المؤسسات غير الرسمية.

ومعلوم ان انشاء الصندوق تقرر في الاجتماع الذي عُقد بين وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان ونظيره الفرنسي جان – ايف لودريان، والذي تبرعت السعودية عبره بـ 36 مليون دولار عبر مركز الملك سلمان للإغاثة، وان الضوء الأخضر لبدء صرف المساعدات أعطي في الاجتماع الثاني الذي عقد في باريس وضم المستشار في الديوان الملكي السعودي نزار العلولا والسفير وليد البخاري ومستشار الرئيس الفرنسي باتريك دوريل.

في أي حال، ان هوية لبنان العربية وعلاقاته الخليجية هي ايضاً الشجرة الواسعة الظلال التي تحمي اللبنانيين، تماماً مثل شجرة “الجبل الملهم” التي ذكَّرنا بها مشكوراً السفير البخاري

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا