KM
news

شبيه “بنزلات البرد” – ما هو متحور أوميكرون XE الجديد؟

أعلنت بريطانيا عن اكتشاف متحور جديد في البلاد من سلالة أوميكرون وتشبه أعراضه إلى حد بعيد أعراض نزلات البرد. وتزامن مع إعلان الهند تسجيلها أول حالة إصابة لها بالمتحور الجديد (أوميكرون إكس إي) لفيروس كورونا الجديد المسبب لمرض كوفيد-19 في عاصمتها المالية مومباي.

وحدّثت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS) قائمتها الرسمية لأعراض “كوفيد” مع استمرار ارتفاع حالات أوميكرون في المملكة المتحدة. وربطت تسعة أعراض جسدية جديدة بالمتحوّرات الحالية بالإضافة إلى أحدث سلالة أوميكرون XE. وتتشابه العديد من أعراض فيروس كورونا مع الأمراض الأخرى.

وتتضمن قائمة NHS الرسمية الآن ما مجموعه 12 عرضا جسديا، لكنها ليست كلها حصرية لهذا الفيروس البارز. كما أن العديد من العلامات المدرجة عامة للغاية لدرجة أن NHS أصدرت تحذيرا على موقعها على الإنترنت. وتنص على أن “الأعراض تشبه إلى حد بعيد أعراض الأمراض الأخرى، مثل نزلات البرد والإنفلونزا”.

واحتفظت منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة بقائمة أعراض طويلة. على الرغم من أن NHS أدرجت ثلاثة فقط لمدة عامين تقريبا. وتتمثل الأعراض الرسمية لـكورونا العامة في ارتفاع في درجة الحرارة أو رجفة (قشعريرة)، سعال جديد ومستمر، فقدان أو تغير في حاسة الشم أو التذوق، بالإضافة كذلك إلى ضيق في التنفس، الشعور بالتعب أو الإرهاق، ألم جسدي، وصداع ناهيك عن التهاب الحلق، انسداد أو سيلان الأنف، وفقدان الشهية، إسهال، الشعور بالمرض أو المرض فعليا.

لم يعتقد بعد أن أوميكرون XE (المتحوّر من سلالة أوميكرون الأصلية) له أعراض حصرية، على الرغم من أنه من المعروف أن العديد من العلامات المبلغ عنها تشبه إلى حد كبير تلك المرتبطة بالبرد والإنفلونزا.

وتشمل الأعراض الأكثر شيوعا لسلالة أوميكرون الأصلية سيلان الأنف والعطس والتهاب الحلق – خاصة لدى الناس الذين تلقوا التطعيم- الصداع، آلام العضلات، السعال، بالإضافة كذلك إلى العطس، ارتفاع في درجة الحرارة، ضغط في الأذنين والوجه، فقدان حاستي التذوق والشم.

وأضافت المنظمة، أن قائمتي الأعراض متطابقتان تقريبا، على الرغم من أن الإسهال وفقدان الشهية من المرجح أن يكونا مرتبطين بكورونا.

وكشفت المنظمة، أن تحديد مصدر الاختبار هو الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كنت مصابا بفيروس كوفيد. فهناك عدد من الطرق الممكنة الأخرى لتحديد مرضك.

وبحسب ما رود في الصحف البريطانية، يدعي نائب رئيس الجمعية الطبية الأسترالية كريس موي، أن بعض الأعراض هي مؤشر أقوى على كورونا، على عكس التهابات الجهاز التنفسي الأخرى.

وقال “الحمى الشديدة وضيق التنفس وآلام العضلات والتعب والغثيان، وكذا الإسهال وفقدان حاسة التذوق أو الرائحة دون انسداد الأنف، تتماشى مع كورونا أكثر من التهاب الحلق وسيلان الأنف أو السعال”.

وعلى الرغم من أن أوميكرون قد لا يبدو أكثر من مجرد نزلة برد، فإن تطبيق Zoe Covid لتتبع الأعراض يحذر من أنه لا يزال بإمكانه “إدخالك إلى المستشفى وقتل الناس”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا