KM
news

إسرائيل: حرية العمل الجوي في لبنان تضرّرت – ما علاقة حزب الله؟

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن قائد سابق في سلاح الجو في الجيش الاسرائيلي، اللواء عميكام نوركين، قوله إنّ “حرية عمل إسرائيل في لبنان تقلصت وتضررت العام الماضي”.

وقال محلل الشؤون العسكرية في قناة “كان”، روعي شارون، الذي أجرى مقابلة مع نوركين، إنّ “حزب الله أطلق صاروخاً مضاداً للطائرات قبل أكثر من عام بقليل نحو طائرة مسيّرة إسرائيلية في الأجواء اللبنانية، وكاد يصيبها. وحينها، فهموا في إسرائيل أنّ جزءاً من المفاجآت التي خطّط لها حزب الله للحرب المقبلة قرر استخدامها أيضاً في أيام الروتين”.

وأضاف شارون, “في الواقع، فإنّ طائرات إسرائيلية تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، حلّقت في الأجواء اللبنانية بهدف الجمع والتصوير والحصول على معلومات استخبارية، أصبحت مهدَّدة من صواريخ مضادة للطائرات وتابعة لحزب الله”.

من جهته، أكد نوركين، الذي أنهى مهماته أمس، أنّ “حرية العمل الجوي لإسرائيل في لبنان تقلصت وتضررت العام الماضي. والمعنى هو طلعات جوية أقل، الأمر الذي يعني معلومات استخبارية أقل”.

ولدى سؤال نوركين عن قدرة سلاح جو الاحتلال الإسرائيلي على تدمير المنشآت النووية الإيرانية، فإنّ جوابه عن ذلك لم يكن واضحاً.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي, أنّ “سلاح الجو الإسرائيلي لا يستيقظ صباحاً ويقرر بنفسه ما يجب فعله. هذا الأمر تغيّر بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي. لذلك، حدد رئيس الأركان أنّ إيران حالياً عادت لتكون ذات الأولوية في عمل الجيش الإسرائيلي”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا