KM
news

إعلان “مسيء” عن الملابس الداخلية يستفزّ أطباء مصر.

أعلنت نقابة أطباء مصر أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قرر وقف بث إعلان

أعلنت نقابة أطباء مصر أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قرر وقف بث إعلان إحدى شركات الملابس الداخلية طالبت نقابة الأطباء أمس بوقف عرضه ومحاسبة المسؤولين عنه.

وشكرت النقابة قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري وسرعة استجابته بوقف عرض الإعلان، مضيفة أنها تنتظر التحقيق مع المسؤولين عنه و محاسبتهم طبقاً لأحكام قانوني تنظيم الإعلام والعقوبات، بحسب موقع “بوابة الاهرام”.

وقف عرض الإعلان

وبعد تعبير الأطباء عن غضبهم منه، قررت هيئة المكتب بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بمصر، وقف عرض الإعلان التلفزيوني لإحدى شركات الملابس الداخلية.

وقال المجلس الأعلى إنه “تم رصد عدد من المخالفات التي شابت الإعلان، إذ خالف عددا من المعايير التي حددها المجلس للإعلانات والبرامج”.

وأكد المجلس أن الإعلان “أثار استياء الجمهور، خاصة نقابة الأطباء، وذلك لما تضمنه من محتوى يتعارض مع آداب وأخلاقيات المجتمع المصري، كما أنه يتعارض مع الآداب العامة والذوق العام”.

وبيّن المجلس أن الإعلان “خالف كود الأخلاق الذي نص على عدم التحقير من الأشخاص، وخالف كود الأعمال الدرامية والإعلانية، خاصة بند رقم 4 الذي ينص على عدم اللجوء إلى الألفاظ البذيئة وفحش القول والحوارات المتدنية والسوقية”.

وأضاف أنه خالف أيضا “المادة 16 من لائحة الجزاءات، التي تنص على أن استخدام ألفاظ تؤذي مشاعر الجمهور، مخالفة تقتضي توقيع الجزاء على المخالف”.

لكن المجلس لم يشر إلى أي عقوبة تجاه القائمين على الإعلان.

نقابة أطباء مصر غاضبة

وكانت نقابة أطباء مصر قد أعربت صباح الأحد عن غضبها بعد رصد الإعلان التجاري لإحدى شركات الملابس الداخلية، والذي تم بثه على الفضائيات المصرية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت نقابة أطباء مصر “رفضها واستهجانها لهذا الإعلان شكلًا ومضمونًا، حيث ينطوي الإعلان على تنمر صريح وواضح على المواطن المصري وتأجيج لمشاعر الشعب المصري وإظهار المواطن المصري بصورة لا تليق، حيث يُظهر الإعلان التجاري المواطن المصري بملابس داخلية مُهتَرِئة”.

وأضافت النقابة في بيانها: “أن الإعلان تضمن إساءة وإهانة للفريق الطبي حيث أظهر المواطن المصري في صورة مريض يطلب الكشف الطبي ويقوم طبيب وممرضة بالسخرية والتهكم على ملابسه الممزقة، وهو ما ينتفي مع سلوك الفريق الطبي وتجرمه لوائح آداب المهن المختلفة وفي مقدمتها المهن الطبية”، وفقا لبوابة “أخبار اليوم” الرسمية.

وقالت النقابة في بيانها: “احتوى هذا الإعلان على أسلوب مُبتذل وتنمر على المواطن المصري وإساءة للفريق الطبي” وخرقًا للقانون بشأن تنظيم الصحافة والإعلام “وكذلك ميثاق الشرف الإعلامي الصادر بقرار رقم 17 لسنة 2017”.

واضافت النقابة: “وفقًا لأحكام القانون، فإن نقابة أطباء مصر تطالب الجهات المعنية بوقف بث هذا الإعلان فورًا والتحقيق مع المسوؤلين عن إنتاج ونشر هذا الإعلان”.

كما أكدت أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد هذه الإعلانات التي تسيء إلى الشعب المصري ومهنة الطب في

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا