KM
news

لأول مرة العثور على قطع صغيرة من البلاستيك في دم الإنسان

هنا لبنان

أخذ علماء في هولندا عينات دم من اثني وعشرين 22 متبرعا بالغا سليما مجهول الهوية وقاموا بتحليلها بحثا عن جزيئات صغيرة جدا, ووجدوا أن سبعة عشر واحدا 17 منهم أي ما نسبته سبع وسبعون فاصلة اثنين في المئة (77.2 %) لديهم جزيئات بلاستيكية دقيقة في دمائهم – وهو اكتشاف وصف بأنه “ مقلق للغاية ”, حيث لم يحدث من قبل أن وجدت في عينات الدم.

تم اختبار الدراسة لخمسة أنواع من البلاستيك, ووجد الباحثون أن خمسين بالمئة 50% من عينات الدم تحتوي علىPET). ) وهو عبارة عن بلاستيك شفاف وقوي وخفيف الوزن يستخدم على نطاق واسع لتعبئة الأطعمة والمشروبات ، وخاصة المشروبات الغازية والعصائر وعبوات المياه.
كذلك ، احتوت العينات على نسبة ستة وثلاثين بالمئة (36%) من البوليسترين ، المستخدم في التعبئة والتغليف والتخزين ، وثلاثة وعشرين بالمئة من البولي إيثيلين ، الذي تصنع منه الأكياس البلاستيكية.

والمقلق أكثر أن الباحثين وجدوا ما يصل إلى ثلاثة أنواع مختلفة من البلاستيك في عينة دم واحدة.
الآثار الصحية لتناول الجسيمات البلاستيكية غير واضحة حاليا ، على الرغم من أن دراسة أجريت العام الماضي زعمت أنها يمكن أن تسبب موت الخلايا وردود الفعل التحسسية لدى البشر.

ووفقا لدراسة أخرى، يمكن أن تسبب هذه الجزيئات الدقيقة التهابا معويا واضطرابات في الأمعاء ومشاكل أخرى عند الحيوانات، وقد تسبب مرض التهاب الأمعاء للإنسان.

تم إجراء الدراسة بواسطة Common Seas ، وهي مجموعة ضغط تعمل على اتباع سياسة جديدة لمعالجة التلوث البلاستيكي, حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة Common Seas جو رويل: “هذه النتيجة مقلقة للغاية!! نحن بالفعل نأكل ونشرب ونستنشق البلاستيك. إنه موجود في أعمق خندق بحري وعلى قمة جبل إيفرست. ومع ذلك ، من المقرر أن يتضاعف إنتاج البلاستيك بحلول عام ألفين وأربعين2040”

وقد اقترح تقرير سابق ل WWF أننا جميعا نتناول عن غير قصد ما يكفي من البلاستيك لملء وعاء حجمه مئة وخمسة وعشرون غراما (125غ) كل ستة أشهر, أي يمكن أن نتناول كيلوغرامين ونصفا 2.5 كغ من البلاستيك في غضون عقد من الزمن
ومن المعروف أيضا أن الجزيئات الدقيقة تتسلل إلى الطعام الذي نتناوله (بما في ذلك المأكولات البحرية الطازجة وأصابع الأسماك) وإلى مصادر المياه والهواء وحتى في الثلج.

تشير التقديرات إلى أنه منذ الخمسينيات من القرن الماضي ، تم إغراق أكثر من سبعين70 مليون طن من الجزيئات البلاستيكية الدقيقة في المحيطات بسبب العمليات الصناعية.

المصدر: Environment International

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا