KM
news

إحباط محاولتي تهريب 8.3 مليون حبة كبتاغون إلى السعودية

أعلنت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك السعودية إحباط محاولتي تهريب 8.3 مليون حبة كبتاجون بمنفذ ميناء “جدة الإسلامي”، بعد العثور عليها مخبأة في إرساليتين وردتا إلى المملكة السعودية عبر المنفذ.

وأوضح بيان صادر عن الهيئة في 14 من كانون الثاني، أنه في المحاولة الأولى وردت إرسالية “بصل” عبر الميناء، وعند خضوعها للإجراءات الجمركية وذلك بالكشف عليها بالتقنيات الأمنية والوسائل الحية “الكلاب البوليسية” عُثر على ثلاثة ملايين و54 ألف حبة كبتاجون مخبأة داخل الإرسالية، بحيث جرى إخفاء المضبوطات داخل ثمار البصل.

وفي المحاولة الثانية جرى إحباط تهريب خمسة ملايين و281 ألفًا و250 حبة كبتاجون، كانت مُخبأة في إرسالية عبارة عن براميل من مادة” السيليكون” وردت إلى المملكة عبر المنفذ.

وقال البيان إنه بعد إتمام عملية الضبط، جرى التنسيق مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات لضمان القبض على مستقبلي المضبوطات داخل المملكة، إذ تم القبض عليهم وعددهم ثلاثة أشخاص.

وأكد البيان أن “الهيئة أنها ماضية في إحكام الرقابة الجمركية على واردات المملكة وصادراتها، وتقف بالمرصاد أمام محاولات المهربين”، ولم يُوضح البيان مصدر هذه الشحنات.

وفي 29 من كانون الأول 2021، أعلنت السلطات اللبنانية ضبط كمية من حبوب “الكبتاجون” المخدر، مخبأة داخل فواكه صناعية، ضمن صناديق للحمضيات، في سبيل شحنها من مرفأ بيروت إلى الخليج.

وكانت المملكة العربية السعودية أصدرت، في نيسان الماضي، قرارًا يقضي بمنع دخول إرساليات الفواكه والخضراوات اللبنانية، أو السماح لها بالعبور ضمن أراضيها.

وعزت السعودية قرارها إلى تزايد استهداف أراضيها من قبل مهربي المخدرات القادمة من لبنان أو المارة عبر أراضيه من جهة، وإلى عدم اتخاذ إجراءات عملية لوقف هذه الممارسات من جهة أخرى.

وأوضح المتحدث باسم المديرية العامة لمكافحة المخدرات في السعودية، محمد النجيدي، أن نسبة المضبوطات المخبّأة في الخضار والفواكه الواردة من لبنان بلغت 75% من إجمالي ما تم ضبطه، بحسب ما نقلته صحيفة “عكاظ” السعودية.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا