KM
news

ردٌّ “حادّ” من بيت الوسط على بعبدا

ردّ المستشار الإعلامي للرئيس سعد الحريري حسين الوجه في سلسلة تغريدات على حسابه عبر “تويتر” على بيان مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية الذي صدر اليوم الخميس حول “المشاورات واللقاءات التي أجراها رئيس الجمهورية ميشال عون بشأن الدعوة إلى الحوار”.

وكتب الوجه: “محزن جداً جداً أن تصل رئاسة الجمهورية ومكتبها الاعلامي الى حدور الإنكار الكامل لمسار التخبط الذي وضعت فيه البلاد”.

وأضاف, “يتضاعف الحزن مع حالة البارانويا التي يعانيها العهد والحزب الحاكم . حالة يشخصها البيان الصادر عن الرئاسة بخصوص الحوار الوطني والمعترضين على انعقاده في هذا الظرف”.

ويذكر أنَّ “البارانويا” تعني, “جنون الإرتياب” أو”جنون العظمة”.

وتابع الوجه, “تنسى رئاسة الجمهورية أنّها تمثل الأب الروحي والسياسي لثقافة تعطيل المؤسسات وتعطيل الحوارات وينسى فخامة الرئاسة لأنه مسؤول عن تعطيل رئاسة الجمهورية لأكثر من سنتين ونصف، وأن حزب الرئاسة الحالية مسؤول عن تعطيل الحكومة لسنوات وسنوات ،وينسى أن خطة التعافي جرى إسقاطها على أبواب بعبدا

وختم مستشار الرئيس سعد الحريري حسين الوجه, “محزن جداً جداً ان يصبح النسيان ملازماً للنكران … والنكران من صفات “البارانويا

وفي وقتٍ سابق، “صدر عن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية بياناً حول المشاورات واللقاءات التي أجراها رئيس الجمهورية ميشال عون بشأن الدعوة إلى الحوار، وقال فيه: مواقف البعض تراوحت بين رفض التشاور ورفض الحوار، وهم يتحمّلون مسؤولية ما يترتب على استمرار التعطيل الشامل للسلطات”.

وأضاف البيان، “دعوة الرئيس عون للحوار ستبقى مفتوحة، ويدعو المقاطعين إلى وقف المكابرة والموافقة على إجراء حوار صريح لنقرر مستقبلنا بأيدينا”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا