KM
news

سقوط كويكب على القطب الجنوبي من سطح القمر

توصل علماء الكواكب إلى استنتاج مفاده بأن اختلافات في المكوّنات الكيميائية لصخور الجانبيْن المرئي والمظلم في القمر لها علاقة بسقوط كويكب عملاق على قطبه الجنوبي منذ 4.3 مليار عام.

وقد نشرت مجلة Nature Geoscience استنتاجات العلماء بهذا الشأن.

وجاء في مقال نشرته المجلة:” تدل حساباتنا على أن سقوط كويكب كبير على القطب الجنوبي للقمر في منطقة بحر “أيتكن” منذ 4.3 مليار عام خلّط صخور القمر ودفع بها نحو جانبه المرئي “.

وقال العلماء إن العديد من التلال والشقوق والحفر يغطي الجانب المرئي للقمر ، خلافا لجانبه المظلم الذي يبدو مسطحا.

وأظهرت القياسات والحسابات التي أجراها علماء الكواكب أن الجانب المرئي للقمر أثقل من جانبه المظلم. أما صخور جانبيْه فيختلفان بعضهما عن الآخر بشكل ملحوظ من حيث مكوّناتهما الكيميائية والنظائرية.

واستوضح فريق من علماء الكواكب برئاسة نائب الأستاذ في جامعة ماكاو الصينية، دينغ مينغ، أن كل تلك الاختلافات نشأت بعد سقوط كويكب كبير على القطب الجنوبي للقمر في العصور الأولى لعمره

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار