KM
news

“زيح زيح يا عسكر هالمصرف رح يتكسر”..

أفاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” عن تجمع لعدد من المحتجين، مساء اليوم، أمام مصرف لبنان المركزي في الحمرا، تحت شعار “إسقاط منظومة الفساد والاجرام والتفقير”، رافعين الإعلام اللبنانية ولافتات تندد بالسلطة السياسية والمالية الحاكمة كما ارتفعت صيحات تطالب “برحيل ومحاكمة هذه المنظومة الفاسدة الحاكمة”، وسط إجراءات امنية مشددة من الجيش اللبناني وفرقة مكافحة الشغب والقوى الأمنية. وأقفل الطريق باتجاه شارع الحمرا وتم تحويل السير إلى مسارب فرعية.

وخلال الاعتصام حاول عدد من المعتصمين تسلق الحائط الامامي للمصرف لازالة الاسلاك الشائكة، وعلى الفور تدخلت القوى الأمنية وردعتهم وحصل تلاسن مع القوى الأمنية.

وقال عدد من المحتجين “ليتحمل حاكم مصرف لبنان والمجلس المركزي للمصرف، بالاضافة لكل إدارات المصارف في لبنان بالتكافل والتضامن مع كل الرؤساء وكل الطبقة السياسية والمنظومة الفاسدة، هذا الانهيار المالي والمعيشي والارتفاع غير المبرر للدولار وغيرها الكثير من الامور من دواء وطبابة وتعليم وغلاء فاحش”.

ودعا الناشط سمير سكاف كل المواطنين “للنزول إلى الشارع والاحتجاج والاعتصام لاجل اسقاط المنظومة الحاكمة التي اصبح تغييرها واجباً اليوم”، وقال: “لا ننسى خسارة المودعين لـ 86 بالمئة من ودائعهم، وتهريب الاموال إلى الخارج، وكله غيض من فيض من سوء إدارة الدولة والتي اصبحت فاشلة كليا، من خلال احزاب وتيارات الذين يعملون على تخريب وقطع علاقات لبنان مع محيطه العربي عامة والخليجي خاصة، مما استتبع وقف التمويل المالي عن لبنان ومن دون امكانية تلبية شروط صندوق النقد الدولي الذي يتطلب اصلاحات، وهذه الطبقة السياسية عاجزة بتاتا عن أيّ عمل اصلاحي”.

وطالب المحتجون “المنظومة الفاسدة التي اوصلت البلد إلى جهنم بالاستقالة فوراً والدعوة الى التغيير الفعلي الذي هو الحل الناجع”، داعين إلى “محاكمتهم جميعاً أمام قضاء عادل ومستقل”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار