KM
news

وفاة إعلامي و كاتب صحفي مصري شهير

وفي الإعلامي والكاتب الصحفي المصري، وائل الإبراشي اليوم الأحد, عن عمر يناهز 59 عاما بعد رحلة طويلة من المعاناة مع فيروس كورونا تخطت عاما كاملا.

وعانى الإبراشي من تليُّف في الرئة إثر إصابته بفيروس كورونا، أواخر شهر كانون الأول من العام الماضي، مما أدى لدخوله المستشفى أكثر من مرة حتى تعافى من الإصابة بالفيروس، لكنه كان يحتاج لبعض الوقت، وفقًا للمصادر الطبية، حتى تعود الرئة لعملها بصورة طبيعية.

وغاب الإبراشي عن الساحة الإعلامية، منذ إصابته، وعاد إلى بيته لاستكمال العلاج في شهر آذار الماضي، بعد ثلاثة أشهر من العلاج في المستشفى، لكنه ظل يعالج حتى توفي مساء اليوم الأحد.

وكان آخر ما نشره حسابه قبل إعلان وفاته بثلاث ساعات نعيه لأول قاضية مصرية، تهاني الجبالي، النائب السابق لرئيس المحكمة الدستورية العليا في مصر، التي توفيت الأحد أيضا، بعد إصابتها بفيروس كورونا، عن عمر ناهز 71 عاما.

ويعد وائل الإبراشي المولود في محافظة الدقهلية في دلتا النيل في 26 تشرين الأول 1963 واحدا من أشهر الإعلاميين الذين كانوا يديرون المناظرات الفكرية ومناقشات تلفزيونية وكانت تتسم حلقاته بالسخونة والجرأة.

كما أنه عمل على ملفات صحفية أثارت سجالا مثل قضية لوسي أرتين، وغرق عبّارة السلام، ومذبحة بني مزار، ومعاناة مرضى الإيدز في مصر، وأسباب اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وسلسلة الهاربين في لندن، والتعذيب في السجون المصرية.

وكان الابراشي يقدم برنامج” التاسعة “على القناة الأولى المصرية الحكومية، قبل أن يصاب بفيروس كورونا. وقد انتقل إليها قادما من قناة دريم الخاصة، حيث كان يقدم برنامجا مسائيا ( توك شو) يحمل اسم ” العاشرة مساء”.

BXQOWZNHCG

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا