KM
news

مركبة تصل إلى “المكعب الغامض” في الجانب المظلم من القمر وتكشف حقيقة

استطاع علماء الفلك أخيرا تحديد حقيقة “مكعب القمر الغامض” الذي أثار حيرة المتابعين لأيام بعد أن رصدته كاميرا مركبة صينية في الجانب المظلم من القمر.

والتقطت المركبة الصينية”Yutu 2″، في بداية الشهر الماضي، صورة أحدثت الكثير من الجدل بين المتابعين والعلماء، بسبب الشكل الغريب الذي ظهر بداخل المشهد والذي شبه البعض بالمكعب الغريب أو الكوخ، أو “الكائن الغريب”.

واستطاعت المركبة الصينية قطع المسافة التي تفصلها عن هذا الجسم المحير ووصلت إليه بعد شهر تقريبا من المسير، كأول مركبة في العالم تتجول في الجانب المظلم من القمر.

وبحسب مجلة “livescience” استطاعت المركبة أخيرا تصوير الجسم الغريب واكتشاف حقيقته بعد الجدل الكبير الذي أحدثته، حيث أكدت المشاهد أنه عبارة عن صخرة تشبه إلى حد كبير “الأرنب”.

وبينت المشاهد أن هذه الصخرة تبدو في حقيقتها أصغر بكثير من الشكل الذي ظهرت عليه من مسافة بعيدة، حيث ظهرت أكثر استدارة وبعيدة عن شكل المكعب الذي بدا لأول مرة في الصور.

وبحسب المصادر تشبه الصخرة إلى حد كبير شكل الأرنب مع وجود عدد من الحجارة المنتشرة بجوارها، حيث تقف منفردة ووحيدة في الجانب البعيد من القمر.

يذكر أن مركبة “Yutu 2” التابعة لمهمة “Chang’e 4” الصينية هي المركبة الوحيدة في العالم العاملة بالطاقة الشمسية، التي نفذت هبوطا على الجانب المظلم والبعيد من القمر بتاريخ 3 يناير/ كانون الثاني من عام 2019.

وتعمل المركبة على استكشاف فوهة “فون كارمان” التي يبلغ عرضها 115 ميلاً (186 كيلومترًا) منذ ذلك الحين، كجزء من مهمة “Chang’e 4”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا