KM
news

مصادر القصر الجمهوري تعلّق على بيان نقابة موظفي مصرف لبنان بأنه “لا يبشّر بالخير”

علقّت مصادر القصر الجمهوري على بيان نقابة موظفي مصرف لبنان بأنه “لا يبشّر بالخير، وليس من شأنه تيسير مباشرة عمل ألفاريز”.

واعتبرت في حديث لصحيفة “الأخبار” أن البيان “ليس بريئاً في هذا التوقيت، إذ إنه يأتي بعد إعلان حاكم المصرف المركزي رياض سلامة تعبئة حواسيب مصرف لبنان الموجودة في وزارة المال بالداتا الخاصة، ما يشير إلى أمرين: أولهما أن الداتا لم تُعبّأ، وإلا لم يكن هناك داع لتبرير رفض إعطائها. والثاني أن شركة التدقيق كانت قاب قوسين من معاودة عملها، ما استدعى استخدام الموظفين كسلاح، في ظل إصرار كتل وازنة في البرلمان على عدم تمديد قانون رفع السرية عن حسابات مصرف لبنان”.

وأكّدت مصادر مطّلعة أن طلب “الفاريز” داتا عن حركة حسابات الموظفين في المصرف في مراسلة خاصة إلى سلامة، وعدم تزويدها بهذه المعلومات الأساسية، سيكون التدقيق قد طار نهائياً، رغم دفع الدولة اللبنانية 150 ألف دولار مسبقاً للشركة.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار