KM
news

رسالة البطريرك الراعي في عيد الميلاد

إعتبر البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أن، “الشر يجعل النفس في الظلمة وولادة المسيح منشأ الشعب المسيحي”.

الراعي وفي رسالة وجهها إلى اللبنانيين بمناسبة الميلاد أضاف، “العالم بحاجة الى نور المسيح وليس ميلاد يسوع عيداً محصوراً بالمسيحيين بل يشمل كل انسان يتوق الى خبر جديد وعهد جديد ينقله من واقع مؤقت الى رحاب الفرح والنجاح والديمومة”.

وأكّد، “ان ولادة لبنان هي الاستثناء الذي كان يجدر باللبنانيين ان يقترحوه قاعدة لشعوب الشرق الاوسط لكننا لم نعرف قيمة هذا الوطن النعمة”.

وتابع، “متى نستعيد الضمير الوطني ونستذكر مجد دولة لبنان وعظمة هذا الشعب المؤثر بالحضارة العالمية، علّنا ننجح في وقف المسار الانحداري لوجودنا”.

وقال: “نطالب باستعادة نظامنا الديمقراطي لاننا نعيش منذ سنوات بحالة اللا نظام ونطالب باسترداد دولتنا لاننا نعيش خارج سقفها وهي تعيش خارج ميثاقيتها وتخضع لارادة احادية عمداً على المؤسسات الدستورية حتى تكبيلها وتعطيلها”.

وأردف، “حبّذا لو يسير المسؤولون بين الناس ويستمعون الى انين الموجوعين وصراخ الاطفال ولو انهم نظروا الى ما عليهم من مستحقات تجاه المستشفيات والمدارس والمياتم والمؤسسات الانسانية”.

وأشار إلى أننا، “لا نخاف لان العطاء بقلب محب تقابله جودة الله السخية وهذا اختبار نعيشه كل يوم”.

وشدد على أن، “الخلاص الوحيد هو اعلان حياد لبنان الايجابي الناشط الرافض لتحويل لبنان مقرا او ممراً لاي وجود اجحنبي وحماية للشراكة والوحدة”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار