KM
news

شبح انقطاع الانترنت في لبنان يخيّم: ما هي المخاطر والانعكاسات؟

يشاع في الفترة الأخيرة أن خدمة الانترنت والاتصالات سوف تتوقف تدريجيًا في لبنان بسبب عدم تسديد المصرف المركزي الفواتير المتوجبة عليه بالدولار الأميركي للجهات المعنية، مما شكل صدمة كبيرة للبنانيين الذين لم يعد ينقصهم سوى انفصالهم عن الشبكة العنكبوتية لكي يكتمل مشهد الذل والدمار الذي يعيشونه على مختلف الصعد.

ورغم نفي مدير عام أوجيرو عماد كردية هذه الاشاعات إلا أننا في لبنان تعودنا في الفترة الأخيرة أن لا دخان من دون نار وأن كل ما يشاع من كوارث سوف يحصل لا محالة كما حصل في موضوع الدعم والدولار والدواء وعدة مواضيع أخرى مما يجعل تخوف اللبنانيين مشروعًا بعد اعتماد هذه السلطة كل أساليب الإفقار دون رحمة أو هوادة.

والأخطر من ذلك هو التأثير السلبي لانقطاع الانترنت على الاستثمار والاقتصاد مما ينذر بتفاقم الأزمة الاقتصادية ويبعد فرص الحل التي ينتظرها الشعب اللبناني.

بمجرد الحديث عن فصل لبنان عن الشبكة العنكبوتية حصلت بلبلة عامة في أوساط المواطنين مما أثر سلبًا في القطاعات الاقتصادية في البلاد علمًا أن الانترنت يعد شريان الحياة للاستثمارات الاقتصادية كافة فضلاً عن أنه يشكل الوسيلة الأسهل للتواصل بين المواطنين اللبنانيين على اختلاف أعمارهم وفئاتهم.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار