KM
news

المرحلة خطيرة وقاتلة”… هل يقفل البلد من جديد فترة الأعياد؟

سبوت شوت

إرتاحت آذان اللبنانيين من سماع النبأ المؤسف الذي رافق مسامعهم على مدار عامين، إذ غاب الحديث عن عداد كورونا، وذلك بسبب الإنخفاض الملحوظ بعدد الإصابات والوفيات وتلقي نسبة من المواطنين اللقاح.

فلبنان الذي كان على سكّة التعافي، بات اليوم مهدّداً بموجةٍ رابعة من كورونا قد تكون قاضية وقاتلة هذه المرّة. المرحلة خطيرة جدّاً، عداد الإصابات والوفيات إستعاد نشاطه، ناهيكم عن آلاف الفحوص الإيجابيّة!

إعتبر رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي، في حديث لـ سبوت شوت”، أن “عدّاد الإصابات إرتفع من جديد بسبب التفلّت الحاصل في لبنان، المواطن تخلّى عن الكمامة ولا تباعد إجتماعي، عادت الأحزان والأفراح، وبسبب الطقس أصبحت الإجتماعات في البيوت والأماكن المغلقة حيث ينتشر الفيروس بسرعة كبيرة جداً”.

إن لم تأخذوا احتياطاتكم، كورونا لن ترحم لا جسدكم ولا نفسكم هذه المرّة. المستشفيات فقدت القدرة على مواجهة الفيروس، فأغلقت الأقسام المخصصة به، لا كهرباء، لا مولدات ولا أجهزة للتنفس، لا أطباء لا ممرضين، وأصناف كثيرة من الأدوية مقطوعة، الكلفة الإستشفائيّة العالية، والفروقات التي سيدفعها المواطن من جيبه بالملايين.

وفي حال بقي المواطن لا مبالٍ وإستمرّت إصابات كورونا في الإرتفاع، هل سيقفل البلد من جديد؟، أجاب عراجي: “في الوقت الحالي كلا، والحديث عن إقفال جديد للبلد لا زال بعيداً حتى الساعة، ولكن الأمر وارد في حال إرتفعت الإصابات الشهر المقبل، وإرتفعت الحالات التي تتطلّب دخول المستشفى”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا