KM
news

إنفراجاتٌ ودعوة لحزب الله – مواقف سياسيّة لافتة لـ أبو فاعور

أكّد عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل ابو فاعور, أن “زيارة أبوظبي كان لها أهداف أخرى غير زيارة الرئيس الحريري, وكان اللقاء معه إيجابياً في محاولة استكشاف المرحلة المقبلة”.

وأضاف في حديث لـ”قناة الجديد”, “العلاقة مع الحريري لا تشوبها أي شائبة ولم نطلب منه ضمانات إنتخابية وهو يدرس كل الخيارات ولا قرار نهائي لديه ولن يتخلى عن لبنان وسيقارب الأمور بواقعية, والحريري مدرك لدوره الوطني وعودته إلى لبنان قريبة”.

وتابع, “تيار المستقبل هو حليفنا الاستراتيجي, وفي حال قرر خوض الانتخابات سنكون معه في خندق واحد فهو الاقرب لنا, والأقرب إلى عقلنا وقناعاتنا وجمهورنا هو التحالف مع تيار المستقبل والقوات اللبنانية”.

ولفت إلى أن “التيار الوطني الحر يدشن مرحلة الانقلاب على الانتخابات النيابية وهو يتوقع الهزيمة ولا يريد إجراء الانتخابات, وعدم إجراء الانتخابات النيابية ذريعة لعدم حصول إنتخابات رئاسية”.

وقال, “ميشال عون صار أب التمرد وأب الانتخابات والهدف تطيير الانتخابات وبقاؤه في قصر بعبدا, والتمديد لمجلس النواب ولرئيس الجمهورية مرفوض وقد نتخذ خيارات جذرية”.

وأردف, “رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط, يدعو حزب الله لحوار وطني لأنه حريص على السلم الأهلي, وحزب الله مكون اساسي ولديه تضحيات ولكن لبنان لم يعد يستطع تحمل تبعات سياسته الخارجية”.

وأشار إلى أنه ” يجب أن يكون لدى جورج قرداحي الحس الوطني لتقديم استقالته وهي تفتح باب النقاش الايجابي مع الدول العربية ولكن لا تنهي الأزمة وهو يعيد النظر بموقفه”.

وتابع, “سيكون هناك مواقف إيجابية غداً في عيد الاستقلال ونتوقع أن نشهد انفراجات في الأيام القليلة المقبلة تتعلق بتعطيل الحكومة وعلاقة لبنان مع الدول العربية”.

وأضاف, “ليس المطلوب تطيير القاضي طارق البيطار والرئيس ميقاتي يبذل جهداً كبيراً ولديه تصورات ولكن يشدد على عدم تدخل الحكومة بالقضاء, و لن يكون هناك تغييراً جذرياً في الانتخابات النيابية”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا