KM
news

محكوم بالإعدام ينجو من الحقنة القاتلة في اللحظة الأخيرة

خفف حاكم ولاية أوكلاهوما الأميركية حكم الإعدام على محكوم يبلغ من العمر 41 عاما في اللحظة الأخيرة بعدما كان من المقرر إعدامه بعد إدانته بجريمة قتل عمرها 22 عاماً نفى ارتكابها، وأثارت قضيته غضبا شعبيا واسعا.

وفي التفاصيل، تدخّل الحاكم كيفن ستيت قبل أقل من أربع ساعات من الموعد المقرر لوفاة جوليوس جونز بحقنة قاتلة مؤلفة من ثلاثة مخدرات كان محاموه قد طعنوا فيها على أنها غير إنسانية في سجن ولاية أوكلاهوما في ماكاليستر.

وعلّق الحاكم الجمهوري قائلاً:

“بعد دراسة المواد التي قدمتها جميع أطراف هذه القضية ومراجعتها، قررتُ تخفيف عقوبة جوليوس جونز إلى السجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج المشروط”. وكان قد حُكم على جونز بالإعدام في العام 2002 بتهمة قتل رجل الأعمال بول هاول عام 1999.

ومن جهته، يدّعي جونز أنه تعرض للتمييز أثناء محاكمته نظرا لأنه من أصول إفريقية، وأن الجاني الحقيقي هو الذي اتهمه وأن محاميه الأول دافع عنه بشكل غير مقبول.

والجدير بالذكر أنّ قضية جونز حظيت بدعم نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وعدد من المشاهير الآخرين المقتنعين ببراءته. فكتبت كارداشيان على تويتر:

“شكرا جزيلا للحاكم ستيت على تخفيف عقوبة جوليوس جونز إلى الحياة دون الإفراج المشروط ووقف إعدامه اليوم”. كما أشادت برنيس كينغ، ابنة الزعيم والناشط الانساني الاميركي مارتن لوثر كينغ بهذه الخطوة وقالت على تويتر: ” يبقى الأهم إلغاء عقوبة الإعدام.”

ويُشار إلى أنّ أكثر من 6.5 مليون شخص قد وقّعوا على عريضة تطالب ستيت بوقف الإعدام وخرج مئات من تلاميذ المدارس من الفصل في الولاية يوم الأربعاء في محاولة للضغط على الحاكم.

Screenshot-20211120-102032-LBCI-Lebanon

ZBEQYOORSVLDPFJPVXUJTKUSSM

LW4-HPVQBDFKARBM467-QSHQW5-TQ

4-WNNLXZNI5-KQ5-HMF57-LWKTRCXM

المصدر

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا