KM
news

بالكمامة والـ “كاسكيت” – إحذروا السارقين

تشهد المناطق اللبنانيّة في الفترة الأخيرة ازدياداً غير مسبوق في عمليات السرقة على أنواعها، حتّى وصلت الوقاحة بـ”الحراميي” إلى سرقة السيارات نهاراً تحت عين الشمس.

ظاهرة السرقة الوقحة متفشّية في أماكن مكتظّة سكنياً وتستهدف سيارات حديثة الطراز، كان آخرها وصول شابّ عشريني يرتدي قبعةً، على دراجة نارية إلى أنطلياس من جهة بيروت، ودخوله إلى محلّ Toy box لبيع الألعاب قرب كنيسة مار الياس، بحجّة السؤال عن أمرٍ ما، ليتبيّن أنّه سرق مبلغ 5000 دولار نقداً من محفظة موجودة في المحلّ لصاحبه داني مزرعاني.

والأنكى من ذلك أنّ السارقين أصبحوا يستغلّون الكمامة الواقية من فيروس كورونا لتغطية وجوههم.

وضبطت الكاميرات صورةً للشاب من دون أن تُحدّد هويّته حتّى الآن بسبب ارتدائه الكمامة التي غطّت وجهه.

هذه الحادثة وسواها تستدعي من المواطنين اللبنانيين أخذ الحيطة والحذر وإبقاء العيون مفتوحة أمام هذا التفلّت الأمني المفتوح في مختلف المناطق.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا