KM
news

دولة تكشف أنها أعدّت صورا فضائية لمرفأ بيروت قبل انفجاره وبعده لتسليمها للبنان

أعلن المدير العام للمؤسسة الفضائية الروسية “روس كوسموس” دميتري روغوزين، أن المؤسسة أعدت صورا فضائية مفصلة لمرفأ بيروت قبل الانفجار وبعده من أجل تسليمها للسلطات اللبنانية، بحسب ما ذكرت “روسيا اليوم”.

وقال روغوزين إنه وقع اليوم على وثيقة تضم “صورا مفصلة بما فيه الكفاية” تلبية لطلب قيادة لبنان بشأن الانفجار التي طال مرفأ بيروت في آب 2020.

وذكر أن الطلب اللبناني لم يتم توجيهه إلى “روس كوسموس” مباشرة بل إلى وكالة “تاس”، لكن المؤسسة قامت من تلقاء نفسها، واعتمادا على صور تم التقاطها من قمر صناعي يوم الانفجار، بتحليل مفصل لحالة مرفأ بيروت قبيل الحادث وبعده.

وأشار المسؤول الروسي إلى أهمية المعلومات من هذا النوع لتقييم حجم الخسائر المادية وفهم طبيعة الأحداث، مضيفا أن الحديث يدور عن “صور لا بديل لها”، وفقاً لما أوردت “روسيا اليوم”.

فيما ذكرت “روس كوسموس” بأن صور تبعات الانفجار التي التقطها جهاز “كانوبوس بي” تم نشرها في مصادر مفتوحة في 5 آب 2020، في اليوم التالي على الانفجار. من جهته أكد مصدر في قطاع تصنيع الصواريخ الفضائية الروسي أن المدير العام لـ “روس كوسموس” وجه بتحضير المواد بهذا الخصوص.

وفي أواخر تشرين الأول الماضي، طلب الرئيس اللبناني ميشال عون من السفير الروسي في لبنان ألكسندر روداكوف، إبلاغ موسكو رغبة لبنان في الحصول على صور الأقمار الصناعية لمنطقة الانفجار الكارثي الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 آب 2020.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا