KM
news

جنبلاط “مُستاء”… كفى!

غرّد رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط على حسابه عبر “تويتر”، كاتِباً: “السؤال المطروح لهذه المؤسسات التابعة للسفارات أو التابعة للأمم المتحدة أو غيرها من الجهات ،ما هو المعيار المُعتمد لصرف تلك الاموال على الصرف الصحي أو الطاقة البديلة أو الحصص الغذائية”.

وأضاف, “يبدو أنّ السياسة والمحسوبيات والإنحياز أقوى، كفى التذرع بشعارات الشفافية”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار