KM
news

“بعد مبايعتهم لـ داعش وقتالهم لـ الجيش” – “العسكرية” تصدر حكمها

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن منير شحادة سلسلة أحكام في حق أربعة مدعى عليهم لمبايعتهم تنظيم داعش الإرهابي وتمويل نشاطاته وقتال الجيش في أسواق طرابلس.

والمدعى عليهم هم: محمد صالح فشيخ، الأوسترالي من أصل لبناني عدنان محمد البرادعجي، فيصل عدنان البرادعجي، إبراهيم خالد بركات، بالاضافة الى الجمعية التي أنشأوها تحت إسم ” جمعية دار القرآن والسنة”.

وجاء في الأحكام أنه، على الأراضي اللبنانية وخارجها، وبتاريخ لم يمر عليه الزمن، أقدم الأول والثاني على إنشاء جمعية خيرية بإسم “دار القرآن والسنة” وعلى مبايعتهما تنظيم داعش الإرهابي وتمويل نشاطاته الإرهابية من خلال الجمعية المذكورة بهدف شراء الأسلحة وتدريب المقاتلين تحضيرا لأعمالهم الإرهابية التي تمثلت إحداها بقتال الجيش في أسواق طرابلس، فيما أقدم الثالث والرابع على تمويل التنظيمات الإرهابية عبر تلقيهما الأموال المرسلة من أوستراليا بواسطة هذه الجمعية، إما على إسميهما أو على أسماء أشخاص آخرين، كما أقدم الأول والثالث على التدخل في جرائم الإرهاب وجرائم القتل ومحاولة القتل عن طريق إستخدام الجمعية خلال معارك الأسواق في طرابلس كمكان لتخبئة الأسلحة فيها من قبل المدعى عليه الثالث ومن ثم نقلها الى سوق الخضار من قبل المدعى عليه الأول.

وجاءت الأحكام على الشكل الآتي:

● إنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدة خمس سنوات بحق المدعى عليه الأول وغرامة مالية قدرها عشرة ملايين ليرة لبنانية وإلزامه تقديم بندقية حربية وتجريده من حقوقه المدنية.

● إنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدة خمس سنوات بحق المدعى عليه الثالث وغرامة مالية قدرها عشرة ملايين ليرة لبنانية وتجريده من حقوقه المدنية.

● إنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدة خمس سنوات بحق المدعى عليه الرابع وغرامة قدرها عشرة ملايين ليرة لبنانية وتجريده من حقوقه المدنية.

● إنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة بحق المدعى عليه الثاني وغرامة مالية قدرها خمسة وعشرون مليون ليرة لبنانية وإلزامه تقديم بندقية حربية، كما قضت الأحكام بتغريم الجمعية المشار اليها مبلغ عشرة ملايين ليرة لبنانية.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار