KM
news

ربطة الخبز بـ14 ألف؟

أكد أمين سرّ نقابة أفران بيروت وجبل لبنان ناصر سرور في اتصال مع موقع “العهد الإخباري” أن هناك عدة أسباب أصبحت تلعب دورًا أسياسيًا في رفع سعر ربطة الخبز، جميعها مرتبطة بسعر صرف الدولار وارتفاع سعر برميل النفط عالميًا.

ولفت الى أن سعر ربطة الخبز قد يرتفع من 6500 ليرة في الصالة الى 8000 ليرة ، ومن 7000 ليرة في المحال التجارية الى 9000 ليرة، مُبينًا أن السبب الرئيسي هو ارتفاع ثمن المواد الأساسية والأولية للربطة التي أخذت ترتفع منذ أسبوع.

وأشار سرور الى أن هذه المواد هي السكر الذي ارتفع ثمن الطن الواحد منه من 540 دولار الى 600 دولار عالميًا منذ أسبوع، فيما لم يتغيّر سعر الخميرة، بينما ارتفع سعر طن النيلون من 2150 دولارا الى 2400 دولار، أمّا المازوت الذي يساوي ما بين 18% و20% من تكلفة الربطة فارتفع من 630 دولارا الى 680 دولارا من دون تعديل سعره يوم الأربعاء الماضي.

وبالنسبة للمادة الأساسية للخبز والتي هي الطحين، تحدّث سرور لـ”العهد” عن أن ثمن الطن الواحد ارتفع عالميًا من 300 دولار الى 322 دولارا، مع العلم أن مصرف لبنان ما زال يدعمه على سعر صرف الدولار بـ 1515 ليرة، لكن التكلفة هي في نقل الطحين داخل الأراضي اللبنانية التي قد توصل الطن الى 1250000 ليرة بسبب غلاء البنزين والمازوت، وبهذا يصبح الموزع عاجزًا عن استرجاع ثمن النقل، لذا يضطر لبيع بعض “الأكسسوارات” مع ربطة الخبز.

وبحسب سرور، على الرغم من زيادة سعر طن القمح الى 6 أضعاف عن سعر 1500، إلّا أنه ما زال هو الذي يمنع وصول الربطة الى 14000 ليرة في حال رفعت الدولة الدعم عنها كليًا.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار