KM
news

هكذا قضى مواطن لبناني ونجله في سيدني

قتل المواطن اللبناني توفيق حمزه 64 عاما وولده سليم 18 عاما في عملية اطلاق نار في جيلدفورد جنوب غرب سيدني باستراليا وذلك خلال توجههما الى العمل، وتعتقد الشرطة الاسترالية بأن الجريمة مرتبطة بنزاع طويل الأمد بين العصابات.

وأعلنت شرطة نيو ساوث ويلز في وقت لاحق، أن محققي فرقة جرائم القتل يقودون تحقيقًا في إطلاق النار في مكان عام، بمساعدة محققين من فرقة المجموعات الإجرامية ومنطقة جنوب غرب متروبوليتان.

وأكد مدير المباحث الرئيسي لقيادة الجريمة بالولاية دارين بينيت أن سليم حمزة كان معروفًا للشرطة وأنه تم الإفراج عنه بكفالة بسبب تهم تتعلق بالسلاح بعد اعتقاله في ايلول، الا ان والده توفيق لم يكن لديه اي سجل اجرامي.

gun211020125042662

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار