KM
news

ريفي يُهاجم “مهووس السلطة”!

كتب الوزير السابق أشرف ريفي في سلسلة تغريدات على حسابه عبر “تويتر” في ذكرى 13 تشرين.

وكتب: “في 13 تشرين، تعهد رئيس الجمهورية ميشال عون بأن يُدفن في مركز قيادته، فاختار الضباط والعسكر الأبطال أن يقاتلوا جيش الأسد، أما القائد المزعوم فلجأ الى السفارة دون علمهم، فنفّذ جيش الأسد بهم مجزرة بشعة”.

وأضاف, “اليوم، على من ترك جنوده في المعركة أن يصمت وأن لا يحتفل بذكرى مؤلمة، عليه أن يعرف أن عودته متحالفاً مع نظام الأسد وحليفه “حزب الله” قتلت الشهداء مراتٍ ومرات”.

وتابع, “لا زال لبنان يدفع على يد مهووس السلطة أبلغ الأثمان، وفي 13 تشرين نحيّي أرواح شهداء الجيش والشهداء المدنيين، ونطالب كل الهيئات الدولية بكشف مصير المخطوفين والمخفيين لدى النظام السوري”.

وختم ريفي بالقول: “نأمل بتاريخ اليوم 13 تشرين 2021 ألا يُقتل شهداء جريمة المرفأ مرةً ثانية”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا