KM
news

خبرٌ “سارٌّ” من “كهرباء لبنان

أصدرت مؤسسة كهرباء لبنان بيانا، إلحاقا ببيانها السابق، جاء فيه: “بعد التواصل مع جانب منشآت النفط في طرابلس والزهراني لشراء كمية من مادة الغاز اويل لزوم إعادة تشغيل معملي الزهراني ودير عمار، التي أفادتنا بأنه ليس هنالك لديها من كميات من مادة الغاز أويل متوافرة لبيعها لمؤسسة كهرباء لبنان، لذلك، تم التواصل عبر كل من معالي وزير الطاقة والمياه ومعالي وزير الدفاع الوطني مع جانب قيادة الجيش اللبناني، حيث أبدت كامل الإستعداد لتسليم كمية إجمالية تبلغ //6,000// كيلوليتر مناصفة بين كل من معملي الزهراني ودير عمار، يتم حاليا أخذ العينات الممثلة وفحصها من أجل التأكد من مطابقة مواصفاتها لمواصفات العنفات الغازية في كلي المعملين، كي يصار من ثم على أثر النتيجة إلى إعادة تشغيل هذين المعملين تباعا بعد منتصف ليل اليوم”.

وأضاف, ” إن هذه الكمية ستؤمن طاقة إضافية بحوالي //300// ميغاواط لفترة ثلاثة أيام مما يرفع القدرة الإنتاجية الإجمالية إلى حوالي //500// ميغاواط على الشبكة اللبنانية بما يؤمن حدا أدنى من الثبات والإستقرار عليها”.

وتابع, “أما بعد إنقضاء الثلاثة أيام وتوقف معملي الزهراني ودير عمار مجددا، سيستعاض عن طاقتهما الإنتاجية المفقودة بأخرى من معملي الذوق والجية الحراريين، اللذين سيعاد تشغيلهما بعد وصول شحنة مادة الفيول أويل (Grade A) مساء اليوم، وقيام وزارة الطاقة والمياه – المديرية العامة للنفط بالتأكد من مطابقة مواصفاتها على أثر ورود نتائج تحاليل عيناتها من مختبرات شركة “Bureau Veritas” في دبي، ليصار من ثم إلى تفريغ حمولتها في كل من خزانات مصبات المعملين المذكورين وإعادة تشغيلهما، الأمر الذي سيبقي على القدرة الإنتاجية الإجمالية بحدود //500// ميغاواط وهو الحد الأدنى للمحافظة على ثبات وإستقرار الشبكة الكهربائية”.

ووفق البيان: “تتشكر مؤسسة كهرباء لبنان جانب قيادة الجيش اللبناني على جهودها، وتثمن المساعي التي بذلت من قبل كل من دولة رئيس مجلس الوزراء ومعالي وزير الدفاع الوطني ومعالي وزير الطاقة والمياه، من أجل تأمين هذه المادة من مخزون الجيش اللبناني لتفادي استمرار الإنقطاع العام طيلة فترة الثلاثة أيام القادمة”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا