KM
news

هل تُنقذ مبادرة بلدية الغبيري الضاحية وبيروت من الظلمة؟

تسهيلًا لمسار تنفيذ العرض الإيراني المتعلق بإنشاء محطتيْن لتوليد الكهرباء بقوة 1000 ميغاواط في لبنان، دعت بلدية الغبيري المعنيين إلى العمل من أجل إقامة المحطة ضمن عقار نادي الغولف الواقع ضمن نطاقها الجغرافي.

وفي هذا السياق، أكد رئيس البلدية معن الخليل في حديث لموقع “العهد الإخباري” أن العقار المقدّم يقع ضمن نطاق البلدية وفي منطقة وسطية بين الضاحية الجنوبية وبيروت وجبل لبنان ويتميّز بقربه من الشاطئ”، مضيفا أن “العقار مساحته 410 الاف متر مربع ونصفه أملاك للدولة اللبنانية”.

وقال الخليل “انطلاقًا من مسؤوليّتنا تجاه الناس وكوننا نتحمّل ونسمع بشكل يومي صرخة المواطنين ومعاناتهم، نبذل كافة الجهود لتسهيل الحلول المقترحة”، مشيرًا إلى “أننا كسلطات محلية أطلقنا دعوة إلى الجهات المعنية من أجل البدء بالمشروع، إذ لا يمكننا تحمّل المزيد من ضغط الشارع”.

وتابع الخليل أن “المحطة ستعمل على توليد الكهرباء لإنارة الضاحية الجنوبية وجبل لبنان وبيروت”، وطالب الجهات المعنية بالمسارعة في قبول الهبة باعتبارها غير مشروطة وغير محددة بفترة زمنية معينة.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا