KM
news

طهران تُعلن إعتراض سفينة أميركية.. والبنتاغون يوضح ملابسات “الفيديو”

الحرة

نفى مصدر في البنتاغون لـ”الحرة” حصول أي “احتكاك بين زوارق حربية أميركية وإيرانية في الخليج”.

وأضاف المصدر، أن “مقطع الفيديو الذي بثته إيران قديم وربما أعيد بثه اليوم تزامنا مع الاحتفال بيوم البحرية الإيرانية كنوع من البروباغاندا”.

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، الخميس، أن “زوارق سريعة تابعة للحرس الثوري الإيراني اعترضت سفينة أميركية في الخليج العربي”.

وقال متحدث باسم البحرية الأميركية إنه “ليس على علم بأي مواجهة من هذا النوع في البحر وقعت خلال الأيام الماضية”.

وتظل المنطقة مضطربة بسبب تصعيد إيران لبرنامجها النووي. ووصلت المحادثات في فيينا لإعادة إحياء اتفاق إيران النووي مع القوى العالمية إلى طريق مسدود منذ يونيو، ولم يحدد موعد لاستئنافها.

وبث التقرير الإيراني، الخميس، مقطعاً مصوراً قال التلفزيون إنه “صور من على متن أحد الزوارق السريعة التابعة للحرس الثوري”.

وأظهر المقطع المصور سفينة ترفع علم الولايات المتحدة وعددا من أفراد الطاقم على متنها فيما بدا أن الزورق كان يطاردها.

وسمع صوت في الخلفية يقول بالفارسية “استمروا في مطاردتهم”.

ولم يوضح التقرير متى وقعت المواجهة.

وقال تيموثي هوكينز، المتحدث باسم الأسطول الخامس للبحرية الأميركية المتمركز في البحرين، إنه ليس على علم بأي تفاعل غير آمن من نوعه مع إيران خلال اليومين الماضيين.

التقرير هو الأول من نوعه خلال الشهور الأخيرة.
ففي أيار رفض الحرس الثوري مزاعم البحرية الأميركية بأن “زوارق إيرانية اقتربت بشكل سريع في مضيق هرمز ما أثار مواجهة محمومة غداة إعلان الولايات المتحدة أن الحرس الثوري أرسل 13 زورقا سريعا مسلحا أيضا بالقرب من سفن تابعة للبحرية الأميركية في المضيق”.

وقتها قالت الولايات المتحدة إن “أحد زوارق خفر السواحل الأميركي البخارية أطلق أعيرة نارية تحذيرية عندما اقترب زورقان إيرانيان بشكل خطير”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار