KM
news

باسيل لـ حاكمية مصرف لبنان: “مش انتو رح تأثروا علينا”

أعلن النائب جبران باسيل، في جلسة الثقة، “اننا سنعطي الثقة اولا من باب الايجابية، ثانيا من باب تحمل المسؤولية وثالثا من باب انقاذ البلد لا تخريبه”.

وقال: “سنعطي الحكومة الثقة لأنها ضمنت مطالبنا في البيان الوزاري وهذا امر ايجابي لا محاصصة ولا فرض شروط. وان لم يكن المسار صالحا يمكن سحب الثقة لاحقا”.

وتابع: “نحن اليوم نعطي ثقة مرتبطة بتنفيذ الإصلاحات اللازمة وسنكون عندها على رأس الداعمين، والثقة ستكون منزوعة بعدم إجراء ما يلزم وسنكون عندها أشرس المعارضين”.

واوضح ان “الثقة ستكون مرتبطة بخمسة امور اساسية: أموال المودعين والأمان الاجتماعي والإصلاح المالي وانفجار المرفأ والانتخابات النيابية، بالإضافة الى امور اخرى”.

واكد انه لا يمكن الاستمرار بعدم اجراء 3 أمور: الكابيتال كونترول واستعادة الأموال المحولة للخارج والتدقيق الجنائي، وكله ضمن خطة التعافي المالي الواجب التفاوض عليها مع صندوق النقد الدولي”.
وقال:”الأمور انفضحت والتحقيقات كشفت الكثير في فرنسا وسويسرا والمانيا وانكلترا ولاحقاً في ليشتنشتاين واللوكسمبورغ واميركا وباناما… فالى متى الاختباء؟”.

واشار الى ان “من يعتقد بحاكمية مصرف لبنان انّه يستطيع تحريك هيئة التحقيق الخاصة ضد بعض الأوادم بالبلد لإخفاء جريمة او للإبتزاز، فهو مخطئ… مخابرات العالم كلّه تلاحقنا و”ما بيطلعلها معنا شي” و”مش انتو رح تأثروا علينا… تفضّلوا نفّذوا تعميمكم لهيئة التحقيق واعلنوا نتائجه”

وقال: “المطلوب من الحكومة، ان تبدي، عبر وزير العدل، طلب التعاون القضائي الدولي بحسب اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وتبييض الأموال وتتبادل المعلومات اللازمة مع الدول المهرب اليها ومع المنظمات الدولية متل UNODC وStar”.

وشدد: “”ابراهيم الصقر مخزّن فيول ونيترات اخطر من انفجار المرفأ وبيتخبا ورا العذراء ومار شربل ليتّهم التيار بحرمان الناس من المحروقات، وبيهرب ونوابه بكل وقاحة بيهاجمونا ليغطّوا جريمتهم”؟”

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار