KM
news

كيندا الخطيب الى الحرية وتصدم متابعيها في بوستها الأول!

عادت الناشطة #كيندا_الخطيب باطلاقتها الاولى عبر صفحتها الجديدة على فيسبوك شاكرة لكل من حررها من غرف التحقيق المخترقة ووقف بجانبها عند توقيفها وقالت : “في الأسطر الاولى من بعد ممارسة سياسة ” كم الافواه ” بحقي ، ومن بعد ١٨٧ يوم على اطلاق سراحي أقول : المرحلة الانتقالية الحالية التى يعيشها وطننا الغالي لبنان تتطلب منا الكثير من الصبر والتضحية.

وما يحمي صاحب كلمة حرة ومعارضته للسلطة في هذا الوطن “المُحتل “والمخترق” هو دفاع الناس عنه والوقوف صفاً واحداً في وجه نظام ورث السياسة البعثة والقمعية من أذناب وبقايا النظام السوري في لبنان مُختبأ وراء سلاحه غير الشرعي وسياسة الالغاء من تيار حاكم، دمر وطننا بحرب إلغاء سابقة.

اليوم صوتي موجود واعلم ان ثمن كلماتي هذه المرة سيكون أغلى من قضبان زنزانة !

مارسوا القمع وحاولوا تجريدي من مصداقية معارضتي لسلاحهم “غير الشرعي ” وفسادهم السياسي ولكن تصادموا مع مصداقية كل رجل سيدة طفل وشاب نزلوا الى الساحات ونادوا من امام المحكمة العسكرية “ساقط ساقط حكمك” “والحرية لـ كيندا الخطيب” لحماية رأي وحرية تعبيري.

سقط قمعهم بوقفتكم بجانبي !

سقط قمعهم لأنكم أحرار !

من بعد ١٨٧ يوم شكراً لكُل حررني من غرفة تحقيق مخُترقة”

نذكر ان #كيندا_الخطيب كانت معتقلة بسبب ملف امني وسقط حكمها بعد ٩ شهور سجن.

Screenshot-20210918-231647-Facebook

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار