KM
news

“قبلة الوداع” – أب يودّع طفله المريض بالسرطان قبل إعتقاله

القدس العربي

في مشهد مؤلم للغاية، ودّع الفلسطيني حجازي القواسمي من مدينة الخليل، نجله أحمد المصاب بالسرطان، قبل أن تعتقل قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأب الموجوع، فجر اليوم الثلاثاء.

وتداول ناشطون فلسطينيون على مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لحجازي وهو يحتضن أحد أطفاله، بينما يودع نجله أحمد (11 عاماً) الذي يتلقى العلاج الكيماوي جراء إصابته بالسرطان، فيما ترقب طفلة أخرى المشهد القاسي.

241794775-1535548163456301-1610105516982839221-n

وقال الناشطون إن العشرات من جنود الاحتلال الإسرائيلي اقتحموا منزل حجازي في الخليل فجر اليوم، واقتادوه معهم.

ولاحقا، كتب الطفل أحمد القواسمي، على حسابه في موقع فيسبوك “حسبي الله ونعم الوكيل، جيش الاحتلال اعتقلوا بابا”.

وأضاف، “ربنا يفك أسرك وترجع لنا بالسلامة”.

ويعاني الطفل أحمد وهو النجل الأكبر للمعتقل “حجازي القواسمي” من سرطان العظام، بحسب عائلته.

ويقول زياد القواسمي، والد المعتقل حجازي وجدّ الطفل أحمد، إن حفيده مصاب بمرض السرطان في العظم منذ تسعة أشهر، وأُجريت له عملية استئصال لجزء من عظم رجله اليمنى في أحد المستشفيات التركية في تموز الماضي.

وكان من المفترض أن يتلقى الطفل، اليوم الثلاثاء، جرعة علاج كيماوية في مستشفى المُطّلع بالقدس، غير أنها تأجلت بسبب اعتقال والده.

وأثارت الصورة المؤلمة حزن الناشطين الذين أعربوا أيضا عن غضبهم من هذا السلوك الهمجي وغير الإنساني لقوات الاحتلال، قائلين إن حجازي قد لا يتمكن من رؤية ابنه المريض مرة أخرة.

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا